DW/Alsoofi | مهاجرون أفارقة في اليمن (ارشيف)
DW/Alsoofi | مهاجرون أفارقة في اليمن (ارشيف)

بعد اندلاع حريق في مركز احتجاز للمهاجرين في صنعاء، لقي عشرات المهاجرين مصرعهم. حتى الآن لا زالت أسباب الحريق غير معروفة!

لقي مهاجرون وحراس حتفهم وأصيب العشرات بجروح إثر اندلاع حريق يوم الأحد (09 آذار/مارس) في مركز إيواء في العاصمة اليمنية، وفق ما أفادت المنظمة الدولية للهجرة. وقالت منظمة الهجرة الدولية، الإثنين (08 آذار/مارس)، إن الحريق الذي اندلع في مركز احتجاز المهاجرين في العاصمة صنعاء، أودى بحياة 30 شخصا على الأقل. وأضافت المنظمة في بيان لها:"إن أكثر من 170 شخص يعالجون في المستشفى، بعد حريق هائل اندلع في مركز احتجاز المهاجرين بالعاصمة صنعاء يوم الأحد (07آذار/مارس)، وأودى بحياة ما لا يقل عن 30 شخص".

وأشارت المنظمة إلى أن سبب الحريق غير معروف حتى الان"لكن يعتقد أن المهاجرين المعتقلين كانوا محتجزين في ظروف غير إنسانية بداخل المنشأة". وأوضحت المنظمة، إنها تأكدت صباح اليوم الاثنين من مقتل ثمانية أشخاص جراء الحريق، الغالبية العظمى منهم من المهاجرين الاثيويين، وكذلك بعض الصوماليين. وبحسب منظمة الهجرة الدولية، فإن معظم المهاجرين من القرن الأفريقي يسافرون إلى اليمن ويتجهون شمالًا إلى الحدود مع المملكة العربية السعودية حيث يأملون في العبور إلى هناك للعثور على فرص العمل.

د.ص ( د ب أ، أ ف ب)

 

للمزيد