الصورة: لحظة تنفيذ العملية بواسطة شرطة ديجوس في تريستا. المصدر: أنسا
الصورة: لحظة تنفيذ العملية بواسطة شرطة ديجوس في تريستا. المصدر: أنسا

أعلنت السلطات الإيطالية، تفكيك منظمة عابرة للحدود تعمل في مجال جلب المهاجرين من المناطق الكردية العراقية والسورية إلى أوروبا، مستخدمين وثائق هوية مزورة مقابل مبالغ كبيرة من المال، وتم توقيف خمسة أعضاء في المنظمة، التي يترأسها عراقي، بينما وضع عراقيان اثنان رهن الإقامة الجبرية.

تمكنت الشرطة الإيطالية، من تفكيك منظمة تعمل على جلب المهاجرين من المناطق الكردية إلى أوروبا، من خلال شراء وثائق هوية مزورة مقابل مبالغ مالية كبيرة.

توقيف 5 أشخاص

وتم القبض على خمسة أشخاص، بعد إصدار مذكرات توقيف، جرى تمديد إحداها لتشمل أوروبا بأكملها، كما وضع عراقيان اثنان من أصل كردي، أحدهما على صلة بمواطن سوري كان وراء الهجوم الإرهابي في لندن في 15 أيلول/ سبتمبر 2017، رهن الإقامة الجبرية.

ونفذت الشرطة، عمليات تفتيش، وتم تمديد البحث إلى خارج البلاد. وشملت العملية التي قامت بها الشرطة، وأطلق عليها اسم "عملية المركز"، بقيادة المدعي العام ماسيمو دي بورتولي من وحدة مكافحة الجريمة المنظمة في مدينة تريستا بشمال شرق إيطاليا، العديد من المدن في شمال البلاد.

للمزيد >>>> ألمانيا ـ توجيه تهمة القتل لسوري بشبهة دافع إسلامي متطرف

وبدأت التحقيقات باستجواب مواطن عراقي يقيم في تريستا، وهو م ف س (30 عاما)، وكان على اتصال بأحمد حسن، المعروف أيضا باسم عزيز الجاف، وهو مواطن سوري (22 عاما)، كان وراء الهجوم الإرهابي الذي وقع في محطة مترو بارسون جرين في لندن في 15 أيلول/ سبتمبر 2017، حيث تم تفجير قنبلة محلية الصنع، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن الهجوم.

ولم يتوصل التحقيق، إلى ما يفيد بأن الموقوفين في قضية تهريب المهاجرين قد ارتكبوا جرائم مرتبطة بالإرهاب الدولي.

عراقي يترأس المنظمة

وقالت السلطات الإيطالية، إن التحقيق خلص إلى وجود خلية تريستا، التي أنشأها مواطن عراقي، واستمر في الإشراف عليها، رغم انتقاله إلى هولندا ثم ألمانيا أثناء التحقيق، وكان العديد من المتواطئين جزءا من الخلية.

وحرضت هذه المنظمة العابرة للحدود، على الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، خصوصا ألمانيا وفرنسا وشمال أوروبا، حيث ساعدت المهاجرين غير المسجلين من الأكراد السوريين والعراقيين، الذين عبروا أو توقفوا في تريستا، التي قال المحققون إنه تم اتخاذها مركزا للمهربين على طريق البلقان.

للمزيد >>>> الشرطة الإيطالية تفكك منظمة إجرامية لتهريب المهاجرين والأطفال القاصرين إلى أوروبا

وكشفت التحقيقات، أن المهاجرين دفعوا مبالغ كبيرة من المال للرحلة والوثائق المزورة، وأشارت إلى أن بعض أعضاء خلية تريستا، وبمساعدة اقتصادية من المنظمة العابرة للحدود، فتحوا قواعد لوجستية للهدف نفسه في أماكن أخرى في شمال إيطاليا، بما في ذلك مقاطعة بولزانو.

ومن المرجح أن الشخص الذي يترأس هذه المنظمة هو العراقي م ف س، الذي تم إلقاء القبض عليه في ألمانيا بعد صدور مذكرة دولية من القضاء في تريستا، وأشارت الشرطة إلى أن التحقيق لا يزال مستمرا.

 

للمزيد