الشرطة الفرنسية تفكك مخيما مؤقتا للمهاجرين في كاليه ، أكتوبر / تشرين الأول 2019. المصدر: مهدي شبيل/مهاجر نيوز
الشرطة الفرنسية تفكك مخيما مؤقتا للمهاجرين في كاليه ، أكتوبر / تشرين الأول 2019. المصدر: مهدي شبيل/مهاجر نيوز

أعلنت الشرطة في مدينة كاليه أن مهاجرا في العشرينات من عمره بترت قدمه اليمنى أمس الأربعاء، أثناء محاولته ركوب قطار شحن إلى ميناء كاليه. ويرقد المهاجر الشاب حاليا في المستشفى حيث يتم الاعتناء به.

أفادت الشرطة في مدينة كاليه (شمال فرنسا) عن وقوع حادث على خط السكة الحديدية الذي يمر عبر وسط المدينة، حيث تعثر مهاجر في العشرينات من عمره أثناء مرور القطار، ما أدى إلى بتر قدمه اليمنى.

وفي التفاصيل أنه حوالي الساعة 11 من صباح الأربعاء 16 آذار\مارس، وبينما كان الشاب يحاول ركوب القطار المتجه نحو ميناء كاليه حيث تغادر العبارات البحرية باتجاه بريطانيا مع مهاجرين آخرين، تعثر وسقط تحت القطار، حيث "تحطمت قدمه اليمنى حرفيا بواسطة عجلات قطار الشحن"، كما أصيبت قدمه الأخرى.

للمزيد>>> فرنسا: تحقيق في حادثة تعرض مهاجر لإطلاق نار من قبل الشرطة

وأكد النائب العام في بولوني سور مير، باسكال ماركونفيل، لوكالة فرانس برس، أن هذا الشخص "سقط وأصيب بقطع طرف"، وأنه "يتم الاعتناء به في مستشفى كاليه".

وفتحت الشرطة تحقيقا بالحادث.

وفي مواجهة التشديد الأمني الذي تقوم به قوات الأمن في المنطقة، وعمليات التفتيش الدائمة، يسعى المهاجرون لاستغلال كافة الوسائل المتاحة أمامهم للوصول إلى بريطانيا.

للمزيد>>> كاليه: تمديد الحظر المفروض على توزيع الوجبات الغذائية على المهاجرين

وعلى الرغم من مداهمات الشرطة شبه اليومية وتفكيكها لمخيمات المهاجرين، فضلا عن تفكيك مخيم "الغابة" في 2016، مازال مئات المهاجرين يقيمون في المدينة أو محيطها، بانتظار حصولهم على فرصة للوصول إلى بريطانيا عن طريق البحر أو عبر النفق الأوروبي.

وأعربت الجمعيات غير الحكومية العاملة مع المهاجرين في المنطقة دوما عن إدانتها للظروف المعيشية التي يمر فيها المهاجرون هناك، إضافة إلى "مضايقات الشرطة" والإجراءات الأمنية المشددة التي يتعين عليهم مواجهتها يوميا.

 

للمزيد