المخيم الجديد المؤقت على جزيرة ليسبوس. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين في المخيم.
المخيم الجديد المؤقت على جزيرة ليسبوس. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين في المخيم.

وجه مئات العاملين في القطاع الصحي الإيرلندي رسالة إلى حكومة بلادهم طالبوا فيها باستقبال 400 مهاجر من جزيرة ليسبوس اليونانية ”على نحو طارئ“. وأكد الأطباء الموقعون على الرسالة أن نقل المهاجرين ممكن في ظل فيروس كورونا.

رسالة تضمنت 260 توقيعا لعاملين في القطاع الطبي الإيرلندي، طالبوا فيها حكومة بلادهم باستقبال 400 مهاجر يقيمون في ليسبوس اليونانية، وفق صحيفة "تايمز" الإيرلندية.

ويوضح الموقعون على الرسالة أن عام 2020 كان ”كارثيا على طالبي اللجوء واللاجئين العالقين في ليسبوس“، وأن 12 ألف شخصا تركوا لمصيرهم عقب حريق مخيم موريا في أيلول/سبتمبر 2020.

وأضافوا أن أكثر من سبعة آلاف مهاجر يعيشون في مخيم مؤقت جديد، في ظروف أسوأ من قبل، ما يؤثر على صحتهم الجسدية والنفسية والعقلية. وأوردوا أنه "لا يجوز لأي إنسان أن يجبر على العيش في هذه الظروف، وأن يترك هكذا وسط جائحة اجتاحت البلاد“.

للمزيد>>> اليونان: السجن خمس سنوات بحق مهاجرين بتهمة وقوفهما وراء حرائق مخيم موريا

وعبّر الأطباء في الرسالة عن قلقهم على الأطفال والكبار في السن والنساء الحوامل، ومن يعانون أمراضا نفسية وعقلية وطبية مزمنة، بالإضافة إلى الناجين من التعذيب والعنف الجنسي والعرقي، وجميعهم يعيشون ظروفا سيئة في ليسبوس.

من الممكن استقبال 400 مهاجر

ويؤكد الأطباء الموقعون على الرسالة أنه "من الممكن لخبراء الصحة العامة نقل 400 شخص من اليونان إلى إيرلندا على نحو آمن"، وأن الهيئات والبروتوكولات موجودة بالفعل لتحقيق ذلك.

وتضيف كلير دون، إحدى الطبيبات اللاتي ترأسن الحملة وأمضت 18 شهرا في ليسبوس، ”من الصعب نسيان أو قبول ما يحصل لاسيما عندما تعرف أن هناك حلا. هذه المخيمات ممولة من الاتحاد الأوروبي، وإيرلندا جزء من الاتحاد“.

للمزيد>>> اليونان: مقتل ثلاثة مهاجرين في حريق اندلع في المبنى الذي كانوا يقطنوه في سالونيك

وتوضح الطبيبة سوزان كارتر ”في النهاية لا يوجد بديل، هذه المخيمات لا تنفع. وإن رفضنا أي حل إنساني فهذا يعني أننا جزء من المشكلة".

وبفعل حريق موريا، يعاني الكثير من الأطفال صدمات إضافية، وفق منظمات إنسانية. وكانت الحكومة الإيرلندية أقرت العام الماضي استقبال 50 مهاجرا و 14 قاصرا غير مصحوب بذويهم من مخيم موريا، لكن تم إرجاء عملية نقلهم بسبب جائحة كورونا. 

 

للمزيد

Webpack App