DW/Alsoofi | مهاجرون أفارقة في اليمن (ارشيف)
DW/Alsoofi | مهاجرون أفارقة في اليمن (ارشيف)

أطلق المجلس النرويجي للاجئين جرس إنذار تجاه الأوضاع في اليمن. فوفقا لبيان أصدره المجلس النرويجي، فإن سوء الأوضاع في اليمن تنذر بموجات نزوح كبيرة جدا.

توقع المجلس النرويجي للاجئين اليوم الثلاثاء، نزوح قرابة 700 ألف شخص من منازلهم هذا العام في اليمن، حال استمرت مستويات العنف الحالية. وقال المجلس في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، نسخة منه: "هناك حاجة في الوقت الحالي لإتخاذ إجراءات حاسمة لوقف العد التنازلي القاسي لمجاعة يمكن تجنبها تماما".

وأكد يان إيغلاند، الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين، أن ست سنوات من الحرب كان لها تأثير مدمر على الشعب اليمني واقتصاده وتنميته، مما أعاد التنمية الإنسانية للبلد 21 عاما إلى الوراء وسلب مستقبل جيل بالكامل.


وأضاف:"إذا استمر الصراع، فإن اليمنيين يواجهون بالفعل أزمة إنسانية ذات أبعاد قاسية لا يمكنهم إلا أن يتوقعوا أن تسوء حالتهم أكثر". وحذر المجلس من انزلاق اليمن مجدداً إلى حرب شاملة مع تأجج القتال في مأرب والحديدة وتعز وحجة، ما أدى إلى نزوح وإصابة أعداد كبيرة من المدنيين واستمرار الهجمات على المنازل والمزارع والمستشفيات والمدارس.


د.ص (د ب أ)

 

للمزيد