مخيم المهاجرين في بورغو ميتسانوني على بعد بضعة كيلو مترات من فوجيا. المصدر: أنسا/ فرانكو كاوتيلو.
مخيم المهاجرين في بورغو ميتسانوني على بعد بضعة كيلو مترات من فوجيا. المصدر: أنسا/ فرانكو كاوتيلو.

أنشأت دائرة الحماية المدنية الإيطالية، مخيما لمعالجة المهاجرين المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" في منطقة "بورغو ميتسانوني" في فوجيا. وتم تجهيز المخيم بوحدات سكنية لاستضافة ومعالجة المهاجرين المصابين بالفيروس، الذين يعيشون في المنطقة.

أعلنت دائرة الحماية المدنية افتتاح مخيم لمعالجة المهاجرين المصابين بفيروس كوفيد -  19 في منطقة "بورغو ميتسانوني" بريف فوجيا، في موقع كان سابقا مركزاً لطالبي اللجوء السياسي، وهو موقع كان مغلقا منذ عامين، ويشغله حاليا المهاجرون.

محطة لإجراء اختبارات فيروس كورونا

وذكرت جمعية مساعدة المحتاجين في بوليا في بيان أن "المنشأة التي أقامتها دائرة الحماية المدنية في منطقة بوليا مجهزة بوحدات سكنية، للسماح بمعالجة المهاجرين المصابين بفيروس كورونا، الذين يعيشون في المخيم القريب وفي المركز السابق لطالبي اللجوء. وفي حالة احتياج المريض لعلاج أكثر تخصصا تمكن إحالته إلى مرافق رعاية صحية محددة".

وتضم المنشأة أيضا فرعاً يمكن للإدارة الصحية في فوجيا إجراء اختبارات كوفيد - 19 فيه، بالإضافة إلى محطة طوارئ 118.

وجرى تكليف جمعية لمساعدة المحتاجين، من قبل خدمة الحماية المدنية الإقليمية، بإدارة المخيم الجديد، الذي يستضيف بالفعل العديد من المهاجرين.

>>>> للمزيد:إيطاليا: إنشاء "مدينة خيام" لإسكان مهاجرين احترقت مساكنهم العشوائية جنوب البلاد

أداة أساسية لمنع تفشي الأمراض

ويمكن للوحدات السكنية في المخيم استضافة أفراد الأسرة، الذين قد يتقرر وضعهم في نهاية المطاف في الحجر الصحي، وكذلك الوافدين الجدد من مخيمات أخرى في المقاطعة إذا لزم الأمر.

وقال جيانفرانكو جيلاردي، رئيس جمعية مساعدة المحتاجين، إن المنظمة "تقف دائما بجانب من هم في أمس الحاجة إليها، فضلا عن الأشخاص غير المرئيين، حتى في ظروف مأساوية مثل الوباء الحالي".

واعتبر أن مخيم كوفيد - 19 "أداة أساسية أيضا لمنع تفشي الأمراض المحتملة حتى في خارج نطاق المنطقة المحددة سابقا".

واختتم قائلا "أشكر جميع المتطوعين، لاسيما من هم من مدينة فوجيا، والذين يعملون بقلب عظيم ويضحون لضمان ديمومة مناوبات عمل على مدار 24 ساعة يوميا، وبأعلى مستوى ممكن من المساعدة". 

 

للمزيد