خمس طلبات اللجوء التي تم تقديمها في ألمانيا في النصف الأول من عام 2019 كانت لأطفال ولدوا في ألمانيا
خمس طلبات اللجوء التي تم تقديمها في ألمانيا في النصف الأول من عام 2019 كانت لأطفال ولدوا في ألمانيا

تراجعت طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي في عام 2020 لتصل أدنى مستوياتها منذ عام 2013، وفق ما أفاد المكتب الأوروبي لدعم اللجوء. السبب هو وباء كورونا. ألمانيا في مقدمة البلاد التي تم تقديم طلب لحماية فيها.

كان عدد طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي في العام الماضي 2020 هو الأدني منذ عام 2013. إذ تم تقديم 416600 طلب للحصول على الحماية الدولية في 27 دولة في الاتحاد الأوروبي، حسبما أعلنت وكالة الغحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي "يورستات" في لوكسمبورغ يوم الأربعاء (24 مارس/آذار).

بريطانيا: وصول 6 قوارب تحمل 183 مهاجرا عبر بحر المانش

وربع طلبات اللجوء وعددها (102500) تم تقديمها في ألمانيا. وتم إرجاع سبب انخفاض طلبات اللجوء إلى وباء كورونا. ففي عام 2019 تم تسجيل أكثر من 631 ألف طلب لجوء أولي في دول الاتحاد الأوروبي، بينما كان عدد الطلبات المقدمة عام 2015، عام ذروة قدوم اللاجئين، كان أكثر من 1.2 مليون طلب لجوء.

إلى جانب ألمانيا، كان عدد طلبات اللجوء الأعلى في دول الاتحاد الأوروبي في إسبانيا (86400) وفرنسا (81800) واليونان (37900). ومقارنة بحجم عدد السكان، فإن قبرص كانت في مقدمة دول الاتحاد الأوروبي التي استقبلت طلبات اللجوء ومن ثم مالطا واليونان وكات المجر أقل دولة تم تقديم طلب اللجوء فيها. وجاء السوريون في مقدمة طالبي اللجوء ويمثلون 14 بالمئة من الإجمالي. ويأتي تاليا الأفغان (11 بالمئة) ثم الفنزويليون (7 بالمئة) والكولومبيون (7بالمئة).

د.ص ( د ب أ)

 

للمزيد