9 لاجئين سوريين حاول العبور من اليونان إلى النمسا بزي فريق رياضي "مزيف"
9 لاجئين سوريين حاول العبور من اليونان إلى النمسا بزي فريق رياضي "مزيف"

حاول لاجئون سوريون الوصول إلى النمسا بزي فريق رياضي. الشرطة اليونانية تمكنت من كشفهم في مطار أثينا وأوقفت محاولة عبورهم. هذه هي ليست المرة الأولى التي يحاول فيها المهاجرون العبور بزي فريق رياضي "مزيف".

للمرة الثالثة خلال عامين، ألقت الشرطة اليونانية القبض على مهاجرين يرتدون زي فريق رياضي في مطار أثينا. وووفقا لما ذكرت الإذاعة الرسمية اليونانية (إي إر تي) يوم الاثنين (29 مارس/آذار)، قام مهاجرون بمحاولة عبوراليونان إلى فيينا بجوازات سفر مزورة. والوثائق المزورة كانت وثائق رومانية.

وبحسب البوابة الإخبارية اليونانية "بورتو تيما" فإن المهاجرين وعددهم تسعة كانوا سوريين ويحاولون الوصول إلى فيينا وتظاهروا بأنهم فريق لكرة الطائرة.

احذر.. ستة أكاذيب لمهربي البشر يحتالون بها على المهاجرين

جدير بالذكر أن هذه المحاولة ليست الأولى من نوعها، إذ تحاول عصابات التهريب دوما جلب المهاجرين إلى دول أوروبا الغربية بهذه الطريقة. ففي سبتمبر/أيلول 2019 احتجزت السلطات اليونانية "لاعبي فريق كرة طائرة" بعد أن هبطت طائرتُهم القادمة من أوكرانيا في مطار أثينا كمحطة "ترانزيت" لهم في الطريق إلى سويسرا.

ANSA / شرطي يظهر وثائق مزورة تمت مصادرتها في نابولي. المصدر: أنسا / سيزار أباتي.
ANSA / شرطي يظهر وثائق مزورة تمت مصادرتها في نابولي. المصدر: أنسا / سيزار أباتي.


وفي آذار/مارس 2020 تم احتجاز مهاجرين حاولوا العبور أيضا وتظاهروا بأنهم لاعبوكرة يد ويريدون السفر إلى النمسا. وتبلغ تكلفة وثيقة السفر المزورة ما بين 500 و 3000 يورو في السوق السوداء في اليونان ، حسب الجودة، وفقًا لدوائر الشرطة.

م.ب (د ب أ)

 

للمزيد