صورة من الأرشيف، غرق قارب قبالة سواحل ليبيا. المصدر: معاذ الشيخ
صورة من الأرشيف، غرق قارب قبالة سواحل ليبيا. المصدر: معاذ الشيخ

قالت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرةاليوم الأربعاء 31 آذار/مارس، إن قاربا على متنه عشرات المهاجرين المتجهين إلى أوروبا انقلب قبالة السواحل الليبية، وأسفر عن غرق امرأتين وثلاثة أطفال.

امرأتين وثلاثة أطفال قضوا غرقا قبالة سواحل ليبيا، بعد انقلاب قارب كانوا على متنه برفقه العشرات من المهاجرين. المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة، صفا مسيحلي، قالت إن الحادث وقع فى وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء 30 آذار\مارس، مضيفة أن قارب صيد وآخر تابع لخفر السواحل الليبي، أنقذا 77 مهاجراً كانوا على متن القارب وأعادوهم إلى ليبيا.

وأكدت أنه يوم الثلاثاء، تم اعتراض وإعادة ما مجموعه 400 مهاجر إلى ليبيا، حيث نقلوا الى مراكز احتجاز هناك. ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة، تم اعتراض نحو 480 مهاجراً وإعادتهم إلى ليبيا في عطلة نهاية الأسبوع.

للمزيد >>>> خفر السواحل الليبي يعترض نحو ألف مهاجر خلال يومين

 وحادث الغرق الأخير هو واحد من حوادث أخرى كثيرا ما تحدث بعد انطلاق المهاجرين من ليبيا، وكان أُبلغ عن غرق أكثر من 55 مهاجراً الشهر الماضي قبالة الحدود الليبية.

وتعد ليبيا نقطة عبور باتجاه أوروبا ينطلق منها المهاجرون باستخدام قوارب مطاطية غير مجهزة، وغالبا ما يتعرضون لمخاطر أثناء رحلتهم.

وعلى مر السنوات الماضية، غرق آلاف المهاجرين قبالة سواحل ليبيا، فيما اعتقل آخرون وأعيدوا إلى هناك، متروكين إما تحت رحمة الجماعات المسلحة أو محتجزين في مراكز غير مجهزة وسط ظروف عيش سيئة، ما تؤكده وتندد به جمعيات حقوقية عدة.

 

للمزيد