رويترز
رويترز

تداولت بعض وسائل الإعلام اللبنانية مؤخرا خبرا مفاده أن 300 ألف لاجئة سورية حامل سيلدن في لبنان خلال 2017. إلا أنه وبعد البحث في صحة هذا الخبر، لم نستطع في "مهاجر نيوز" من تحديد مصدره أو الجهة التي روجت له.

قالت بعض وسائل الإعلام اللبنانية أن هناك 300 ألف امرأة سورية حامل ستضع مولودها في لبنان خلال 2017، وأن الخبر مصدره "المنظمات الدولية المهتمة بموضوع اللاجئين السوريين في لبنان... حيث قدمت تقاريرها في هذا الصدد إلى السلطات المختصة". إلا أن أيا من تلك الوسائل لم تحدد المنظمات التي أعدت تلك التقارير ولا "السلطات" التي تلقتها.

أحدث الخبر عاصفة من الجدل حول موضوع اللجوء السوري في لبنان وقدرة هذا البلد الصغير على تحمل الأعداد الضخمة من اللاجئين على أرضه.


وتوالت التعليقات على هذا الخبر والتقارير "مجهولة المصدر"، حيث أعلن وزير الدولة لشؤون اللاجئين في لبنان معين المرعبي في تصريحات صحفية أنه "من المستحيل أن يكون هذا الرقم صحيحا، وإن افترضنا أن زيادة عدد السكان السنوية هي 3 بالمائة، وهو رقم كبير جدا، يعني أن ولادات السوريين في لبنان سنويا حسب أرقام اللاجئين المسجلين تصل إلى 30 ألفًا".


واعتبر المرعبي أن هذا الأمر يأتي ضمن حملة يبدو أن البعض يحاول أن يسوق لها، وأعرب عن خشيته من أن تكون هذه المعلومة المغلوطة جزء من خطاب مضاد للنازحين السوريين في لبنان.


كما عبرت العديد من الجهات والمنظمات الدولية العاملة في لبنان عن تشكيكها في هذا الرقم، حيث قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن الأرقام التي بحوزتها توضح أنه منذ بدء الأزمة السورية في العام 2011، أي خلال 6 سنوات، أنجبت النازحات السوريات حوالي 100 ألف طفل في لبنان. أما منظمة "أطباء بلا حدود"، فرأت على لسان المنسقة الطبية لديها منية قمراني أنه من المستحيل أن يكون الرقم صحيحا، وفقا للبيانات التي تملكها المنظمة، وأضافت في تصريحات صحفية أنه "يمكننا أن نتوقع حمل 80 ألف سيدة كحد أقصى".



شريف بيبي

 

للمزيد