© InfoMigrants
© InfoMigrants

مات 11 شخصا غرقا في المتوسط، واعتبر قرابة 200 مهاجر في عداد المفقودين جراء حادثي غرق متفرقين في عرض البحر قبالة السواحل الليبية، كما تم إنقاذ العشرات.

لقي 11 مهاجرا حتفهم، واعتبر قرابة 200 في عداد المفقودين بعد حادثي غرق قبالة ليبيا حسبما أفادت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية.

وفي الحادث الأول، استقل نحو 132 شخصا زورقا مطاطيا أبحر الجمعة من ليبيا، لكنه بدأ يغرق بعد ساعات.

وتمكنت السفينة الدانماركية "الكسندر مايرسك" التي تنقل حاويات من إنقاذ خمسين من هؤلاء، ونقلتهم الأحد إلى صقلية بناء على طلب من خفر السواحل الإيطالي الذي طلب منها تغيير مسارها.

ونقل هؤلاء إلى بوزالو حيث التقاهم الاثنين ممثلون عن المفوضية العليا للاجئين ومنظمة الهجرة الدولية.

ووفقا للناجين، كان هناك نساء وأطفال بين المفقودين.

وفي الوقت نفسه، تم العثور على جثث 10 نساء وطفل الاثنين على شاطئ الزاوية التي تبعد مسافة 50 كلم عن طرابلس، وفقا لمسؤول في الهلال الأحمر الليبي.

والأحد، أنقذ خفر السواحل الليبي وصيادون ست رجال وامرأة قبالة الزاوية.

ونقل ممثل منظمة الهجرة الدولية عنهم أنهم كانوا نحو 120 شخصا على متن قارب، وضمنهم حوالى ثلاثين امرأة وتسعة قاصرين.



فرانس24/ أ ف ب

 

للمزيد