هيرتا برلين يعلن إقالة مدرب حراس المرمى، غولت بيتري، بسبب تعليقات أدلى بها قبل أيام لصحيفة مجرية حول المهاجرين والمثليين.
هيرتا برلين يعلن إقالة مدرب حراس المرمى، غولت بيتري، بسبب تعليقات أدلى بها قبل أيام لصحيفة مجرية حول المهاجرين والمثليين.

أنهى فريق هيرتا برلين تعاقده مع مدرب حراس مرمى الفريق، بشكل فوري، عقب تصريحاته المعادية للمثليين والمناهضة للهجرة، حيث قال: إن "أوروبا قارة مسيحية. لا أحب أن أرى التدهور الأخلاقي يقود القارة لأسفل".

أعلن هيرتا برلين المنافس في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم إقالة مدرب حراس المرمى، غولت بيتري، بسبب تعليقات أدلى بها قبل أيام لصحيفة مجرية حول المهاجرين والمثليين.

وذكر النادي، اليوم الثلاثاء (6 أبريل/نيسان)، أن الإدارة اتخذت القرار بعدما أجرى بيتري مقابلة مع صحيفة "ماغيار نيمزيت" المجرية، والتي لم يكن النادي على علم بها منذ البداية. وفي مقابلة نشرت أمس الاثنين، أدلى بيتري بتصريحات حول موضوع الهجرة. كما انتقد الحارس المجري بيتر غولاكسي، حارس لايبزغ الألماني، بسبب اللعب مع ناد "يدعم زواج المثليين" من بين أشياء أخرى.

وقال بيتري إنه لا يفهم ما الذي قاد مواطنه غولاكسي لـ"الدفاع عن المثليين، والمخنثين والأشخاص أصحاب الهويات الجنسية الأخرى".

وقال كارستين شميدت، الرئيس التنفيذي لهيرتا برلين، إن التصريحات لم تتوافق مع قيم هيرتا برلين بشكل عام. ودافع بيتري عن نفسه قائلا: "أود أن أؤكد أنني لست معاديا للمثلية الجنسية ولا كارها للمهاجرين. أندم للغاية على تصريحاتي بشأن سياسة الهجرة وأود الاعتذار لكل الأشخاص الذي يبحثون عن ملجأ معنا وهؤلاء الذين أهنتهم".

وعمل بيتري مع هيرتا برلين منذ 2015. وعن موضوع الهجرة قال في المقابلة: "لا أفهم كيف يمكن أن تغرق أوروبا من الناحية الأخلاقية مثلما يحدث الآن". وأضاف: "إن أوروبا قارة مسيحية. لا أحب أن أرى التدهور الأخلاقي يقود القارة لأسفل. الليبيراليون يضخمون الآراء المعارضة: إذا كنت لا تحب الهجرة، لأن عددا كبيرا من المجرمين اجتاحوا أوروبا، فهم يتهمونك بشكل فوري أنك عنصري".

ف.ي/ص.ش (د.ب.ا، رويترز)

 

للمزيد