picture-alliance/AA/A. Mehmet |  ألمانيا تريد تقديم مساعدات مادية لليونان من اجل اللاجئين الذين يتم إرجاعهم إلى اليونان / صورة من الأرشيف
picture-alliance/AA/A. Mehmet |  ألمانيا تريد تقديم مساعدات مادية لليونان من اجل اللاجئين الذين يتم إرجاعهم إلى اليونان / صورة من الأرشيف

بعد أن رفضت محاكم إدارية ألمانية إعادة لاجئين معترف بهم في اليونان، تسعى الحكومة الألمانية إلى تقديم دعم مالي لرعاية لاجئين أعيدوا من ألمانيا إلى اليونان. من غير الواضح ما إذا كانت الحكومة اليونانية ستوافق على العرض.

عرضت برلين على أثينا تقديم الدعم المالي لرعاية لاجئين تمت إعادتهم من ألمانيا إلى اليونان. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية يوم الأحد (26 نيسان/أبريل) إنه لا يزال من غير الواضح حتى الآن إذا ما كانت الحكومة اليونانية ستقبل العرض أم لا. وكانت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية أوردت أنباء عن العرض في عددها الصادر يوم الأحد.

ويأتي ذلك على خلفية قرارات صدرت من محاكم إدارية ألمانية منعت إعادة لاجئين معترف بهم في اليونان، من ألمانيا إلى اليونان، بسبب سوء وضع الإقامة والرعاية في كثير من الحالات. وترى وزارة الداخلية الاتحادية في ذلك أن هيكل نظام اللجوء الأوروبي المشترك بأكمله معرض للخطر. وبحسب الوزارة، قدم نحو 2900 شخص طلبات لجوء في جمهورية ألمانيا الاتحادية خلال الربع الأول من هذا العام، بعدما حصلوا على حماية دولية بالفعل في اليونان.

لماذا تستمر معاناة اللاجئين السوريين وازماتهم النفسية في ألمانيا؟

وخلال نفس الفترة الزمنية، وجهت الهيئة الألمانية الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين لليونان نحو 2100 طلب اضطلاع بالمسؤولية بشأن لاجئين في إطار ما يسمى بنظام دبلن. وينص هذا النظام على أنه عادة ما تكون الدولة التي سجل فيها طلب اللجوء نفسه أولا هي المسؤولة عن هذا الطلب.

ولم يتضح حجم المساعدة التي تود ألمانيا تقديمها من أجل توفير إقامة منظمة للاجئين الذين تعتزم إعادتهم إلى اليونان، حيث إن الأفكار في هذا الشأن لا تزال في مرحلة مبكرة للغاية. وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية أن ألمانيا مستعدة "لدعم إقامة ورعاية اللاجئين الذين يحق لهم الحماية والذين تمت إعادتهم من ألمانيا، بأموال معينة". وكانت محاكم إدارية في ألمانيا أكدت مرارا أن لاجئين معترف بهم، مهددون بالتشرد والفقر في اليونان. وهناك لاجئون لا يحصلون على إعانات اجتماعية كافية وليس لديهم فرصة حقيقية في اليونان للحصول على الحد الأدنى من المعيشة.


وجدير بالذكر أن ألمانيا تصدرت قائمة دول الاتحاد الأوروبي التي تم فيها تقديم طلبات لجوء هذا العام. فمنذ بداية يناير/كانون الثاني وحتى بداية أبريل/نيسان هذا العام تم تسجيل نحو 26240 طلب لجوء في ألمانيا حسبما ذكرت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" يوم السبت (24 أبريل/نيسان) وتليها فرنسا إذ تم تسجيل 20477 طلب لجوء وتليها إسبانيا في عدد طلبات اللجوء المقدمة وعددهم 13034. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الأرقام حصلت عليها من تقرير خاص من مفوضية الاتحاد الأوروبي.

بعد وصول آخر دفعة...ألمانيا لا تخطط لاستقبال المزيد من لاجئي اليونان

وبحسب التقرير فإن المجر جاءت في مقدمة قائمة دول الاتحاد الأوروبي التي لم تشهد تسجيل طلبات لجوء فيها، إذ تقدم 8 شخصا فقط لطلب اللجوء فيها وتليها استونيا 11 طلب لجوء فقط. وكان السوريون في مقدمة الجنسيات الذين تقدموا بطلبات لجوء في دول الاتحاد الأوروبي (41 بالمئة)، ومن ثم الأفغان (14 بالمئة) والعراقيون (7 بالمئة). وفي الربع الأول من هذا العام، بلغ إجمالي عدد طلبات اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي وسويسرا والنرويج نحو 102.674. ويمثل هذا الرقم انخفاضا أكثر من الثلث مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وجدير بالذكر أن سبب الانخفاض يرجع إلى جائحة كورونا.

د.ص ( د ب أ ، إي بي دي)

 

للمزيد