ولدت طفلة على متن قارب مهاجرين قبيل وصوله إلى سواحل جزر الكناري، 29 نيسان\أبريل 2021. رويترز
ولدت طفلة على متن قارب مهاجرين قبيل وصوله إلى سواحل جزر الكناري، 29 نيسان\أبريل 2021. رويترز

بعد ساعات على ولادتها على متن قارب يقل 44 مهاجرا في المحيط الأطلسي، أنقذ خفر السواحل الإسباني رضيعة ووالدتها ونقلهما إلى المستشفى. وتحذر المنظمات الدولية من مخاطر العبور و"الارتفاع المستمر" في أعداد وفيات المهاجرين الغرقى.

أثناء إغاثة قارب كان يقل 44 مهاجرا قبالة سواحل جزر الكناري، تمكن خفر السواحل الإسباني من إنقاذ حياة طفلة بعيد ولادتها على متن المركب.

ونقلت الطفلة التي ولدت الخميس الماضي، مع والدتها إلى مستشفى في الكناري لإخضاعهما لفحوص طبية، وفقا لما أوضحه خفر السواحل يوم الجمعة 30 نيسان/أبريل.

وأكدت منظمة "الصليب الأحمر" التي تقدم الدعم للوافدين الجدد، أن "الطفلة بصحة جيدة".

وكان على متن المركب 11 امرأة وأربعة قصّر و28 رجلا، جميعهم من منطقة إفريقيا جنوب الصحراء. ورسا القارب أخيرا في ميناء أرغينيغين.

للمزيد: جزر الكناري: 24 جثة وجدتها السلطات الإسبانية على متن قارب مهاجرين

تحذيرات من تزايد عدد الغرقى

ويأتي ذلك بعد أيام على وصول قارب سحبته السلطات الإسبانية إلى جزيرة تينيريفي، عُثر على متنه على 24 جثة تعود لمهاجرين، بينهم قاصران.

الحادث المأساوي دفع مفوضية اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية إلى دق ناقوس الخطر، والتحذير من "الارتفاع المستمر" في أعداد وفيات المهاجرين الغرقى.

ودعت الأمم المتحدة في بيان جميع الدول إلى "تعزيز المسارات القانونية والآمنة لتوفير بدائل للمحاولات الخطيرة لعبور البحر. يجب على الدول وكافة الجهات الفاعلة الدولية والإقليمية والمحلية أيضاً تعزيز تعاونها في مجال مكافحة شبكات تهريب البشر والإتجار بهم، والتي تواصل الاستفادة من حالة اليأس والضعف التي يمر بها المهاجرون واللاجئون".


وتضاعفت محاولات عبور المهاجرين من سواحل المغرب إلى جزر الكناري في رحلات محفوفة بالمخاطر، في ظل تشديد الرقابة الأوروبية على وسط البحر المتوسط لمكافحة الهجرة غير الشرعية من ليبيا.

وشهد العام الماضي وصول حوالي 23 ألف مهاجر إلى الأرخبيل الإسباني، أي أكثر بثمانية أضعاف مقارنة بالعام السابق، وفق وزارة الداخلية الإسبانية.

ووفقا لمنظمة "كاميناندو فرونتيراس" غير الحكومية، فقد ما لا يقل عن 1,851 شخصا حياتهم في عام 2020 أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري.

 

للمزيد

Webpack App