فرونتكس تتهم خفر السواحل التركية بالقيام بمناورات استفزازية قرب جزيرة خيوس اليونانية.. صورةمن الأرشيف
فرونتكس تتهم خفر السواحل التركية بالقيام بمناورات استفزازية قرب جزيرة خيوس اليونانية.. صورةمن الأرشيف

اشتكت وكالة حماية الحدود الأوروبية (فرونتكس) من مناورات خطيرة لخفر السواحل التركية وصفتها بالاستفزازية، قرب جزيرة يونانية. واتهمت الوكالة البحرية التركية بدفع المهاجرين "من المياه التركية إلى المياه اليونانية".

أبلغت وكالة حماية الحدود الأوروبية (فرونتكس) المفوضية الأوروبية بشأن مناورات استفزازية أجراها خفر السواحل التركية في بحر إيجة الشهر الماضي. ولفت رئيس وكالة فرونتكس، فابريس ليجيري، في رسالة اطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الانتباه إلى حوادث وقعت بالقرب من جزيرة خيوس اليونانية في 26 و27 نيسان/أبريل.

وكتب ليجيري في الرسالة إلى المفوضية، أن خفر السواحل دخل المياه الإقليمية اليونانية وقام بمناورات خطيرة بالقرب من قوارب الدوريات الفنلندية والسويدية التي كانت في مهمة تابعة لفرونتكس. وقال في الرسالة إن خفر السواحل التركية أحيانا ما يتصرف بأسلوب متعاون حيث يعترض المهاجرين في المياه الإقليمية التركية.

دفع المهاجرين للمياه اليونانية

ولكنهم، على حد قوله، ينتهجون سلوكيات عدائية تشمل محاولات لدفع "المهاجرين من المياه التركية إلى المياه اليونانية". وكتب ليجيري: "دافع خفر السواحل التركية خلال تلك الحوادث يثير تساؤلات، بالوضع في الاعتبار الحساسية الجيوسياسية لمنطقة العمليات ". 

هذا وكانت وسائل إعلام يونانية قد أشارت سابقا إلى هذه الاستفزازات لخفر السواحل التركية. وتشهد العلاقة بين الجارتين اليونان وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي توترا منذ العام الماضي، حيث احتدمت جراء الهجرة والنزاعات بشأن مناطق احتياطيات الغاز الطبيعي في البحر المتوسط. وكثيرا ما انتقدت اليونان الأفعال العدائية من جانب تركيا، بما في ذلك انتهاكات للمجال الجوي من جانب المقاتلات التركية والسلوك الاستفزازي من جانب خفر السواحل التركية في المياه اليونانية.

ع.ج (د ب أ)

 

للمزيد

Webpack App