مخيم "كارا تيبي" في جزيرة ليسبوس اليونانية. المصدر: مهدي شبيل لمهاجر نيوز
مخيم "كارا تيبي" في جزيرة ليسبوس اليونانية. المصدر: مهدي شبيل لمهاجر نيوز

خلال الأيام الأخيرة، سجلت السلطات اليونانية 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين المهاجرين في مخيم ليسبوس، كما تم وضع 100 مهاجر قيد الحجر الصحي.

أعلنت السلطات الصحية اليونانية، أمس الخميس، عن تسجيل 30 إصابة بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة في مخيم المهاجرين بجزيرة ليسبوس، حيث يعيش قرابة 6000 مهاجر في ظروف صعبة.

وقال المصدر إن حوالي 100 شخص، بينهم عائلات المصابين، "تم وضعهم في الحجر الصحي" في جزء من المخيم.

للمزيد >>>> منظمات إنسانية: مهاجرو الجزر اليونانية يعيشون الجحيم ونظام الاحتجاز فيها يجلب الموت واليأس

منذ بدء الجائحة في آذار/مارس 2019 في اليونان، تم تسجيل عدد قليل جدا من الإصابات بفيروس كورونا في مخيم ليسبوس، والذي يخضع مثل باقي المخيمات في جميع أنحاء البلاد لقيود صارمة، فلا يُسمح للمهاجرين بالخروج من المخيمات إلا لفترات محدودة وقصيرة.

وخلال الأسابيع الأخيرة، بدأ تطعيم المهاجرين في الجزيرة، لكن العديد منهم يرفضون الحصول على اللقاح احتجاجا على الظروف المعيشية.

للمزيد >>>> صحيفة "الغارديان": أكثر من ألفي مهاجر لقوا حتفهم على الحدود الأوروبية نتيجة عمليات صد غير قانونية

وبسبب اندلاع حريق في مخيم موريا في أيلول/سبتمر 2020، بنت السلطات مخيما للاستقبال والتسجيل في "مافروفوني"، بالقرب من ميناء ليسبوس.

ويعتبر هذا المخيم مؤقتا في انتظار بناء مخيم جديد في الجزيرة، والذي تأخر بسبب احتجاجات بعض السكان والسلطات المحلية المناهضة لوجود المهاجرين في جزيرتهم.

وعلى الرغم من تحسن الوضع الأمني في هذا المخيم الجديد، الملقب بـ "موريا 2.0"، مقارنة بما كان عليه الوضع في المخيم القديم المحترق، تظل الظروف المعيشية قاسية للعديد من العائلات التي تعيش في الخيام، غالبا بدون كهرباء أو مرافق صحية أساسية.

 

للمزيد