أحد أعضاء الصليب الأحمر خلال عملية هبوط من سفينة "أس أو أس ميديتيراني" في صقلية. المصدر: أنسا / إيجور بيتكس.
أحد أعضاء الصليب الأحمر خلال عملية هبوط من سفينة "أس أو أس ميديتيراني" في صقلية. المصدر: أنسا / إيجور بيتكس.

قال المجلس الإقليمي لمنطقة بوليا، جنوب شرق إيطاليا، إن عدد القاصرين غير المصحوبين بذويهم الذين وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر خلال العام 2020 بلغ 4461 شخصا، ما رفع إجمالي القصر الموجودين في البلاد حتى نهاية العام المذكور إلى 7080 شخصا. وأوضح المجلس أن بوليا كانت المنطقة الثالثة في البلاد من حيث عدد عمليات الوصول، والثانية من حيث عدد المشاريع وأماكن الإقامة المخصصة للقصر.

بلغ عدد القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم الموجودين في إيطاليا حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر 2020 حوالي 7080 قاصراً، بزيادة نسبتها 16.9% مقارنة بعددهم في العام 2019، وانخفاض بنسبة 34.4% مقارنة بـ 2018.

نحو 80% من القصر الوافدين عبر البحر وصلوا إلى صقلية

وصدرت تلك البيانات خلال مؤتمر صحفي، عقد في مجلس بوليا الإقليمي في باري، لعرض "الدورة التدريبية للأوصياء المعَيَّنين للقصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم"، والتي يروج لها الضامن لحقوق القاصرين في منطقة بوليا.

وتعد بوليا المنطقة الثالثة في إيطاليا من حيث عدد عمليات وصول المهاجرين، التي بلغت 349 في عام 2020، بما يعادل 7.8% من الإجمالي، بينما وصل ما نسبته 80.4% من القصر إلى إيطاليا عن طريق البحر في العام 2020 من صقلية.

وأكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إيطاليا إنها تتكفل مباشرة بعد نزول الوافدين "بدعم نظام الاستقبال من خلال التحقق من نقاط الضعف، وإبلاغ القاصرين بمسار الحماية الذي ينتظرهم".

وتعتبر صقلية، المنطقة الإيطالية التي استقبلت أكبر عدد من القصر، حيث استقبلت 2043 شخصا يمثلون 28.9 % من الإجمالي، تليها فريولي فينيتسيا جوليا بحوالي 780 قاصرا يمثلون 11%.

بينما استقبلت لومبارديا 703 قاصرين (9.9 % من الإجمالي)، وإميليا رومانيا 551 قاصرا (7.8%)، وكالابريا 426 (6%)، وبوليا 417 (5.9%)، وسجلت بوليا زيادة بنسبة 2.2% بما يعادل 194 وافدا.

زيادة مشروعات وأماكن إقامة القصر

وأبلغت السلطات، خلال العام 2020 المديرية "العامة للهجرة وسياسات الاندماج" التابعة لوزارة العمل والسياسات الاجتماعية أن 3099 قاصرا أجنبيا غير مصحوبين بذويهم قد غادروا البلاد.

وسجل نظام الاستضافة الإيطالي، على مر السنين نموا مستمرا للمشاريع وأماكن إقامة القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، حيث قامت الشبكة في عام 2014 بتنشيط 52 مشروعا للقصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، ليصبح الإجمالي نحو 900 مكان لإيوائهم.

>>>> للمزيد: يونيسف و"إنقاذ الطفل" تمددان برنامجا مشتركا لدعم القُصَّر والعائلات المهاجرة في إيطاليا

وشكلت المشاريع المخصصة للقصر، في العام 2020 حوالي 19% من جميع البرامج، وتم حجز 4400 مكان إقامة للقصر.

وكان لدى منطقة بوليا في عام 2020 حوالي 17 مشروعا، بما يعادل 11.5% من إجمالي المشاريع، وهو ما يجعلها أيضا المنطقة الإيطالية الثانية، من حيث عدد المشاريع والأماكن المتاحة. 

 

للمزيد

Webpack App