صورة توضيحية من الأرشيف. ماجرون وصلوا إلى لامبيدوزا. المصدر: وكالة أنسا الإيطالية
صورة توضيحية من الأرشيف. ماجرون وصلوا إلى لامبيدوزا. المصدر: وكالة أنسا الإيطالية

15 قاربا على متنهم 1,400 مهاجر رسوا على شواطئ جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، أمس الأحد 9 آيار/مايو. ويتوقع مسؤولون تزايد في أعداد المهاجرين الواصلين إثر تحسن حالة الطقس.

نحو 1400 مهاجر وصلوا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، أمس الأحد 9 أيار/مايو. وكالة أنسا أضافت ”يستمر وصول المهاجرين مع تحسن حالة الطقس“، فيما قال رئيس بلدية الجزيرة، توتو مارتيللو، نحتاج إلى إعادة بدء النقاش في موضوع أزمة الهجرة“.

أحد القوارب الواصلة، حمل على متنه 400 مهاجرا، نزلوا إلى الجزيرة دفعة واحدة، وأفاد مسؤولون أنهم من جنسيات مختلفة. كما اعترض خفر السواحل قاربا آخر على بعد ثمانية أميال من الجزيرة، على متنه 325 مهاجرا، فيما وصل بقية المهاجرين عبر قوارب أصغر حجما. 

للمزيد >>>> عمدة إيطالي يدعو لإنشاء خدمة أوروبية مشتركة بين المدن والمنظمات غير الحكومية لإنقاذ المهاجرين

وكان زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف، ماتيو سالفيني، دعا إلى اجتماع مع رئيس الوزراء ماريو دراغي، مضيفا ”مع وجود ملايين الإيطاليين في مواجهة ظروف صعبة لا يمكننا التفكير في آلاف المهاجرين غير الشرعيين، هناك 12 ألف وصلوا هذا العام ونحو ألف هذا الصباح“.


ووفق وكالة الأنباء الفرنسية، وصل منذ بداية عام 2021 حتى يوم 7 أيار/مايو، نحو 11 ألف مهاجر إلى السواحل الإيطالية، ويبقى أقل من عدد الواصلين عام 2015.

طلب مساعدة 400 مهاجرا في المياه المالطية

ويوم الأحد، أطلقت منصة هاتف الطوارئ، Alarm Phone ، نداءات لمساعدة نحو 400 مهاجر على متن خمسة قوارب قبالة مالطا، وأكدت المنظمة أن المهاجرين في وضع حرج ويجب إنقاذهم على الفور.


وكانت حذرت صباح اليوم 10 آيار/مايو، حول مصير 60 مهاجرا آخرين يتواجدون في المياه الدولية قبالة ليبيا.


ووفق منظمة الهجرة الدولية (IOM) وصل 8604 مهاجرا إلى إيطاليا، و 65 إلى مالطا منذ بداية العام حتى 21 من نيسان/أبريل، بينما قضى 359 شخصا أثناء محاولة عبور البحر.

للمزيد >>>> محاولة عبور البحر.إيطاليا: شرطة نابولي تفكك منظمة إجرامية سهلت حصول المهاجرين على تصاريح إقامة عبر التزوير

ولا يزال ملف الهجرة سببا لانقسامات سياسية حادة داخل الحكومات الأوروبية، ومحركا للأحزاب المناهضة للهجرة في القارة الأوروبية.

 

للمزيد

Webpack App