© رويترز | مهاجرون وصلوا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية
© رويترز | مهاجرون وصلوا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية

قال مكتب رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي الثلاثاء 11 أيار\مايو إن إيطاليا ليست بصدد اقتراح أن يدفع الاتحاد الأوروبي أموالا لليبيا نظير وقف تدفق المهاجرين، نافيا تقارير أوردتها وسائل إعلام إيطالية.

وقال موظف بمكتب دراغي لرويترز "لا توجد مبادرة في الوقت الراهن فيما يتعلق بإبرام اتفاق مماثل للذي أُبرم مع تركيا". وقال الموظف إن الحكومة ترى أن على الاتحاد الأوروبي أن يولي اهتماما أكبر بالوضع في جنوب البحر المتوسط وأن يكون مستعدا لتقديم الدعم المالي لجميع الدول الأفريقية المعنية بتدفق اللاجئين.

وكانت صحيفة لا ريبوبليكا الثلاثاء 05/11 قد قالت إن الحكومة الإيطالية ستطلب من الاتحاد الأوروبي دفع أموال لليبيا لمنع زوارق المهاجرين من الانطلاق من الساحل الليبي.

وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي قد يقترح هذه الخطة على قادة الاتحاد في قمة تعقد يومي 24 و25 مايو أيار الجاري وإنها ستشبه صفقة أبرمت مع تركيا لوقف تدفق المهاجرين من دول البلقان في 2016.

وفاقت أعداد المهاجرين، الذين يصلون في زوارق صغيرة خطرة يديرها مهربون، إمكانيات مركز الاستقبال في الجزيرة وتعمل السلطات الآن على نقلهم إلى مناطق أخرى في إيطاليا. وتبدأ الغالبية العظمى من المهاجرين الأفارقة المتجهين إلى أوروبا رحلتها البحرية انطلاقا من ليبيا.

وفي 2019 وافقت روما على خطة مع دول أوروبية أخرى لإعادة توزيع اللاجئين بعد وصولهم لكن الخطة طوعية ولم توفر حلا دائما. ومنذ التوصل إلى اتفاق 2016، أصبح من حق تركيا الحصول على مساعدات مالية من بروكسل مقابل استضافة اللاجئين الساعين للوصول إلى أوروبا عن طريق دول البلقان ومعظمهم من سوريا.

 

للمزيد