© (الصورة من فيسبوك) | هجرة جماعية رمزية على مراكب من ميناء الشابة يتونس يوم 12 نوفمبر 2020
© (الصورة من فيسبوك) | هجرة جماعية رمزية على مراكب من ميناء الشابة يتونس يوم 12 نوفمبر 2020

سجل غرق قارب مهاجرين انطلق من ميناء زوارة الليبي، واختفاء نحو 50 مهاجرا كانوا على متنه، يوم أمس الثلاثاء 18 آيار/مايو، وفق وزير الدفاع التونسي. وأفاد الوزير بنجاة 33 مهاجرا آخرين كانوا على متن القارب.

أفادت وزارة الدفاع التونسية بإنقاذ نحو 33 مهاجرا، قبالة صفاقص، كانوا على متن قارب انطلق من ميناء زوارة الليبي باتجاه أوروبا. مضيفة، اختفاء نحو 50 مهاجرا آخرين كانوا على متن القارب يوم الثلاثاء 18 آيار/مايو. 


ووفق المعلومات الأولية، كان على متن القارب نحو 90 مهاجرا تم إنقاذ 33 منهم ومعظمهم من بنغلادش فيما اختفى 50 آخرون. ونقلا عن المتحدث باسم الوزارة، جمع الناجون في منصة النفط ”مسكار Miskar“ جنوب تونس وتحاول السلطات إعادتهم إلى ميناء جرجيس التونسي. 

للمزيد >>>> تونس: إنقاذ نحو 100 مهاجر من الغرق بينهم قاصرون

ويوم الاثنين 17 آيار/مايو، أنقذ خفر السواحل التونسي أكثر من 100 مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا انطلاقا من زوارة الليبي. وقالت وزارة الدفاع التونسية إن قارب المهاجرين كان وشك الغرق قبالة جزيرة جربا وعلى متنه نحو 100 مهاجر، 46 من بنغلادش و 29 من السودان و22 من إيريتيريا و11 من مصر، ترواحت أعمارهم بين 15 و 38 عاما.

إعادة مهاجرين إلى ليبيا

تزامنا، اعترض خفر السواحل الليبي قوارب كانت متجهة إلى أوروبا ليل الأحد/الاثنين 17 آيار/مايو. وقالت المتحدثة باسم منظمة الهجرة الدولية، صفاء مسيحلي، ”تم اعتراض 680 مهاجرا وإعادتهم إلى ليبيا“.


مضيفة، أن دعم عمليات البحث والإنقاذ في ليبيا يجب أن يكون مشروطا بغياب عمليات الاعتقال التعسفي والعنف وانتهاك حقوق الإنسان. ودعت إلى إعادة النظر في ظل غياب تلك الشروط.

للمزيد >>>> المهاجرون المفقودون: مصير مجهول وألم وتبعات على عائلاتهم

وبدعم من الاتحاد الأوروبي، كلف خفر السواحل الليبي باعتراض قوارب المهاجرين في البحر. وعادة يعاد من تم اعتراضهم إلى طرابلس ويحبسون في مراكز احتجاز حيث يتعرضون للعنف وللانتهاكات المختلفة.

 

للمزيد

Webpack App