بعض ناشطي منظمة "أطباء بلا حدود" يساعدون مهاجراً على النزول من قارب في باليرمو. المصدر: أنسا / منظمة أطباء بلا حدود.
بعض ناشطي منظمة "أطباء بلا حدود" يساعدون مهاجراً على النزول من قارب في باليرمو. المصدر: أنسا / منظمة أطباء بلا حدود.

افتتحت منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية بالاشتراك مع سلطات الرعاية الصحية الإيطالية، عيادة طبية في مدينة باليرمو عاصمة جزيرة صقلية، لإعادة تأهيل المهاجرين واللاجئين الذين تعرضوا للتعذيب والعنف خلال رحلة الهجرة أو في بلدانهم الأصلية، ويعانون من تداعيات ذلك على صحتهم النفسية والجسدية. وسوف تقدم العيادة خدماتها المتعددة والمجانية لكافة الفئات من الرجال والنساء والأطفال، لتمكينهم من استعادة حياة طبيعية.

افتتحت منظمة "أطباء بلا حدود" وهيئة الرعاية الصحية الإقليمية في مدينة باليرمو الصقلية، عيادة متخصصة في إعادة تأهيل المهاجرين واللاجئين الذين عانوا من التعذيب وأعمال العنف.

خدمات متعددة ومجانية

وذكرت "أطباء بلا حدود"، في بيان أن العيادة ستقدم خدماتها مجانا للرجال والنساء والأطفال، بما في ذلك القصر غير المصحوبين بذويهم، الذين تعرضوا للتعذيب والمعاملة غير الإنسانية سواء في بلدانهم الأصلية أو في دول المقصد، ويعانون من تداعيات ذلك على صحتهم النفسية والجسدية.

وأكدت المنظمة غير الحكومية، أن الهدف من إعادة التأهيل الذي ستقدمه العيادة هو تحسين الحالة النفسية والجسدية للمرضى من خلال العلاج على أيدي فريق متعدد التخصصات، يتعامل مع المشاكل النفسية والطبية والاجتماعية والقانونية، بما يتماشى مع احتياجات الفرد.

وتتراوح الخدمات المقدمة، والمدعومة من قبل الوسطاء الثقافيين، بين العلاج النفسي، والطب العام والشرعي، والعلاج الطبيعي، فضلا عن المساعدة الاجتماعية والقانونية.

وقالت إستر روسو، المعالجة النفسية في منظمة أطباء بلا حدود، والتي تعمل في مركز باليرمو، إن "التعذيب الذي يتعرض له الكثيرون في مراكز الاحتجاز الليبية يترك علامات لا تمحى، وقلة المساعدة المتخصصة قد تؤثر بشدة على صحة هؤلاء الأشخاص".

وأشارت إلى أن "التعذيب ليس مرضا، والذين عانوا منه لديهم إمكانية استعادة توازنهم، ونحن نساعد هؤلاء الناس على علاج إصاباتهم الجسدية والنفسية واستعادة الأمل في المستقبل والثقة في الآخرين".

انتشار تجارب التعذيب والعنف بين اللاجئين

وأوضحت "أطباء بلا حدود"، أن "التعذيب والعنف تجارب يتشاركها العديد من طالبي اللجوء الذين يصلون إلى إيطاليا، وتم التعرف على بعض مرضى العيادة الجديدة في مراكز الاستقبال في باليرمو، حيث قامت المنظمة بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا وفحوصات طبية، بينما سيتم إحالة الآخرين الذين يعيشون خارج نظام الاستقبال من قبل الجمعيات والمنظمات العاملة في المنطقة".

>>>> للمزيد: رغم التعذيب والاضطهاد في ليبيا.. مهاجر غامبي يصل إيطاليا ويصبح لاعبا في دوري الدرجة الأولى

وشددت دانييلا فاروني مديرة سلطة الصحة المحلية في باليرمو، على أن الجمعية تحاول مساعدة كل الذين يعانون، مشيرة إلى أن "ضحايا العنف المتعمد والتعذيب ستتم مرافقتهم خلال مسار تلقيهم الدعم والعلاج، لتمكينهم من استعادة حياتهم، والمضي قدما بروح جديدة نحو المستقبل".

ويمكن تقديم طلب المساعدة للعيادة من قبل الأشخاص أنفسهم عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الذهاب مباشرة إلى العيادة أو عن طريق الإحالة من قبل أطراف ثالثة.

عنوان العيادة في وحدة تعزيز صحة المهاجرين: 10 شارع لانشيا دي برولو.

servizio dell’U.O.S. Promozione della Salute Immigrati :

via Lancia di Brolo 10 bis

وتستقبل الزائرين أيام:

ــ الإثنين والأربعاء والخميس والجمعة من الساعة 9:30 صباحا إلى 1 ظهرا

ــ ويومي الثلاثاء والخميس من 3 ظهراً إلى 6 مساء.

الهاتف: 0917035497 أو 3458025855.

ويمكن أيضاً التواصل مع العيادة على البريد الإلكتروني التالي:

 progettosiv@asppalermo.org

 

للمزيد

Webpack App