مهاجرون يلعبون كرة القدم في مخيم كارا تيبي في جزيرة ليسبوس اليونانية. المصدر: فانغيليس بابانتونيوس.
مهاجرون يلعبون كرة القدم في مخيم كارا تيبي في جزيرة ليسبوس اليونانية. المصدر: فانغيليس بابانتونيوس.

وقع الاتحاد الأوربي لكرة القدم، والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، على بروتوكول للتعاون من أجل دعم اللاجئين والنازحين، وذلك من خلال استخدام كرة القدم كوسيلة لمساعدتهم على الاندماج في المجتمعات المضيفة، وتعزيز التماسك الاجتماعي.

وقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، على اتفاق تعاون لدعم وصول اللاجئين إلى الرياضة، بغية تعزيز الاندماج الاجتماعي.

مبادرات طويلة الأمد

وأوضحت المفوضية، في بيان أن "البروتوكولَ الموقع يلزم الطرفين بإطلاق مبادرات طويلة الأمد، لدعم اللاجئين والنازحين قسراً، من خلال استثمار تأثير لعبة كرة القدم، لمساعدة ودعم حقوقهم، وترسيخ اندماجهم في المجتمعات المضيفة".

وأشار البيان، إلى أن الشراكة ستشجع أيضا على التعاون الوثيق، على أرض الواقع، بين الاتحادات المنضوية في الاتحاد الأوروبي ومكاتب المفوضية في أوروبا.

ووقع الاتفاق كل من فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين، و"ميشيل أوفا"، مدير شؤون المسؤولية الاجتماعية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وذلك في مقر المفوضية في جنيف.

وقال غراندي، خلال مراسم توقيع الاتفاق، إنه "بغض النظر عن المكان الذي أسافر إليه في العالم من أجل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومخيمات اللاجئين والمستوطنات والبلدات والمدن، فإنني أرى كيف أن كرة القدم تتمتع بقدرة استثنائية على توحيد الناس حول شغف مشترك".

وأضاف "من خلال شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نأمل في استخدام قوة كرة القدم لربط النازحين والمجتمعات التي تستضيفهم". وأكد أن "الرياضة تشكل فرصة لإدماج الأطفال والشباب اللاجئين، كما أنها تتمتع بالقوة التحويلية لإعادة بناء الحياة وإلهام القيم الإيجابية".

>>>> للمزيد: عشرات المنظمات الرياضية تتعهد بدعم اللاجئين الشباب

تعزيز الاندماج الاجتماعي

ميشيل أوفا، مدير شؤون المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، شدد على أن "الشراكة المؤسسية مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، تؤكد التزام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بركيزة المسؤولية التي أضيفت حديثا لاستراتيجيته وسياساته المحددة لدعم اللاجئين وإدماجهم". مضيفا، أن "هذه الركيزة، تعكس مسؤوليتنا لضمان دعم كرة القدم الأوروبية لهذه الموضوعات المهمة للمجتمع المدني".

أما اللاعب الغاني الأصل، آلفونسو دايفسس، الذي يتألق في عالم كرة القدم الكندية، أعرب عن فرحه بتوقيع هذا الاتفاق وقال "إنه لأمر عظيم أن نرى هذه الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومنظمة شؤون اللاجئين، إن هذا يؤكد أن كرة القدم تنمي الشعور بالانتماء عند الجميع".

بينما اعتبر، ألكسندر شيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن بروتوكول التعاون "وسيلة مؤثرة لزيادة تعزيز كرة القدم كأداة قوية لتعزيز الدمج الاجتماعي المستدام للاجئين والتماسك الاجتماعي".

وأكد أن "الشراكة مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعتمد بالفعل على العمل المكثف للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في هذا المجال، والمبادرات وبرامج مؤسسة (ويفا للأطفال)، والأهم من ذلك سيكون لأنشطتنا المشتركة تأثير حقيقي على الحياة اليومية للاجئين وغيرهم من النازحين قسراً". 

 

للمزيد