مقر محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ
مقر محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ

إذا تم رفض طلب اللجوء في النرويج ، فإن على ألمانيا إعادة فحص طلب الحصول على حماية دولية. هذا ما قضت به محكمة العدل الأوروبية وهكذا بررت المحكمة قرارها.

قضت محكمة العدل الأوروبية بإلزام ألمانيا بإعادة فحص أي طلب حصول على حماية دولية حتى إذا كان تم رفض طلب سابق للشخص ذاته في النرويج. وجاء في قرار المحكمة العليا الذي صدر يوم الخميس (20 مايو/أيار) في لوكسمبورغ أنه صحيح أن النرويج وكذلك أيسلندا يشاركان في أجزاء من نظام اللجوء الأوروبي، إلا أنه لا يمكن مساوتهما بدولة عضو بالاتحاد الأوروبي. وصدر قرار المحكمة على خلفية شكوى مقدمة من إيراني أمام المحكمة الإدارية بولاية شلزفيغ-هولشتاين الألمانية ضد قرار بعدم إعادة فحص طلبه في الحصول على حماية دولية.

ألمانيا: المئات من طالبي اللجوء غير معروف موطنهم الأصلي

 وبررت السلطات الألمانية ذلك بأن الأمر يتعلق بطلب لجوء لاحق من هذا الشخص، حيث تم رفض طلبه الأول في النرويج في عام 2008 ومن هذا القبيل. يمكن رفض الطلبات اللاحقة إذا لم تستجد بها معلومات أو ظروف جديدة. ولكن محكمة العدل الأوروبية عارضت ذلك، وأوضحت أنه وفقا لقانون الاتحاد الأوروبي، تقديم طلب لجوء في بلد آخر لا يعد "طلبا في حماية دولية" وبذلك فإن اتخاذ قرار بشأنه لا يعد "قرارا نهائيا"، وأضافت أن التعاون الجزئي بين الاتحاد الأوروبي والنرويج وأيسلندا لا يغير شيئا في ذلك.

د.ص ( د ب أ، أ ف ب)

 

للمزيد