صورة أرشيفية. عملية إنقاذ مهاجرين في المانش. المصدر: محافظة شرطة المانش.
صورة أرشيفية. عملية إنقاذ مهاجرين في المانش. المصدر: محافظة شرطة المانش.

منذ يوم الجمعة 28 آيار/مايو، عبر نحو 700 مهاجر القناة الإنكليزية وصولا إلى المملكة المتحدة، على متن عشرات القوارب، مستفيدين من أحوال الطقس الجيدة.

نحو 700 شخص عبروا بحر المانش، انطلاقا من سواحل كاليه الفرنسية باتجاه المملكة المتحدة، منذ يوم الجمعة الماضي 28 آيار/مايو، وفق أرقام الداخلية البريطانية وما جمعه فريق مهاجر نيوز. وعدت أحوال الطقس المناسبة ووضوح الرؤية في المانش سببا لازدياد محاولات العبور.


ووفق هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي، وصل يوم الجمعة وحده نحو 336 مهاجرا على متن 19 قارب. فيما وصل يوم السبت 29 آيار/مايو نحو 144 شخصا آخر على متن سبعة قوارب، وأما يوم الأحد 30 آيار/مايو فشهد وصول 17 شخصا على متن قارب واحد. ووصل أمس الثلاثاء 1 حزيران/يونيو وأول أمس الاثنين ما مجموعه 203 مهاجرين.

إحباط محاولات عبور 

وعلى الطرف الآخر من القناة، أشارت صحيفة صوت الشمال la Voix du Nord إلى أن قوات حفظ الأمن الفرنسي، وبتوجيه من إدارة الأمن العام لمنطقة با دو كاليه (DDSP)، أحبطت في الأيام الماضية محاولات عبور مهاجرين، كان آخرها يوم الاثنين 31 آيار/مايو، إذ تم اعتراض أربع محاولات قبالة شواطئ سانجات Sangatte وبورتيل Portel. 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في منطقة ”بولون سور مير Boulogne-sur-Mer“، أرنو جوبلان Arnaud Jublin، قوله إنهم يعملون على مدار الساعة لمحاربة محاولات العبور. مضيفا، أن الظروف المناخية الحالية تزيد محاولات العبور باتجاه المملكة المتحدة.

للمزيد>>> نظام اللجوء في المملكة المتحدة .. متاهات لا حدود لها!

وريثما يتمكنون من الوصول إلى وجهتهم، يعيش مئات المهاجرين في كاليه وما حولها ظروفا صعبة ومحفوفة بالمخاطر وتؤدي أحيانا إلى أعمال عنف. 

إذ وقع مساء أمس 1 حزيران/يونيو صدام بين نحو ثلاثين مهاجرا في كاليه، يحملون سكاكين ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص، ثلاثة بجروح متعددة ورابع بكسر في الأضلع. وفق صحيفة ”لا فوا دو نورد“. مضيفة، أن السلطات أمرت بفتح تحقيق في المسألة.

للمزيد>>> القضاء الفرنسي يساند مجلس بلدية كاليه.. "يمكن للمهاجرين المبيت في مراكز الاستقبال الرسمية فقط"

 وباتت ”هنغارات“ L’impasse Magnésia، بالقرب من شارع سانت أومير Saint Omer في كاليه حيث وقع الصدام، مكانا يعيش فيه نحو 300 مهاجر بينهم نساء وأطفال. وأشارت الصحيفة أنه ينبغي إخلاء تلك المنطقة قريبًا.

 

للمزيد

Webpack App