ريبورتاج الهجرة تونس نشرة 13 الأربعاء

السيدة سعاد أرملة وأم لثلاثة أبناء تقيم في منزل أختها في تونس العاصمة، إذ غادرت مدينة صفاقس حيث عانت الكثير من المآسي، فأحد أبنائها اختفى بعد أن هاجر بشكل غير قانوني. تعيش هذه الأم حالة من اليأس، لا سيما وأن أصغر أبنائها حمزة يريد الهجرة أيضا. ومؤخرا، خفَّضت فرنسا عدد تأشيرات الإقامة قصيرة الأجل بسبب جائحة فيروس كورونا، وهو أمر تنتقده منظمة "محامون بلا حدود". وإضافة إلى هجرة الشباب، تعاني تونس من هجرة أطبائها الذين يحصلون على تأشيرة سفر بسهولة نحو الدول الأوروبية التي توفر حياة أفضل لهم. تقرير: ليليا بلاز وحمدي تليلي وخديحة حديد

 

للمزيد

Webpack App