الطفل أرتين/رويترز
الطفل أرتين/رويترز

في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، فُقد الطفل أرتين في البحر. في ذلك اليوم كان الطفل الإيراني الكردي بصحبة عائلته. أمه وأبيه وأخيه وأخته، على متن قارب انطلقوا به من فرنسا ليعبروا بحر المانش وصولا إلى المملكة المتحدة. لم يتمكنوا من الوصول، وقضوا غرقا في المانش.

يوم الاثنين 7 حزيران/يونيو، تعرفت الشرطة النرويجية أخيرا على جثة طفل كانت وجدت على الضفاف الجنوبية الغربية للبلاد، مقابل جزيرة كارموي Karmoy منذ ستة أشهر. تعود الجثة لطفل لم يتجاوز 15 شهرا، كان فقد في بحر المانش 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، اليوم نفسه الذي قضت فيه عائلته أثناء محاولة عبور المانش.

للمزيد>>> القناة الإنكليزية: عمليات العبور مستمرة.. وإنقاذ مهاجرين كانوا في وضع حرج

عائلة الطفل مكونة من رسول إيران نيجاد (35 عاما)، وزوجته شيفا محمد باناهي (35 عاما) وأنيتا (9 أعوام) وأرمين (6 أعوام). وأقارب هذه العائلة انتظروا سماع أخبار عن ”أرتين“ الذي كان بصحبة أبويه وإخوانه، على متن قارب حمل 22 شخصا. لم تصلهم أخبار سوى أن خفر السواحل أنقذ 15 شخصا كانوا على متن القارب، وقضى من تبقى واختفى أرتين في البحر.


”الطفل ليس من النرويج“ 

بعد عثور الشرطة على جثة الطفل، حاولت تحديد هويته لا سيما وأنه لم يتم الإبلاغ عن أي طفل مفقود في البحر من قبل أي عائلة نرويجية، وفق كاميلا تجيل واغ Camilla Tjelle Waage، رئيسة تحقيقات الشرطة.

ولكن بعد تحليل ملابسه، وأخذ عينة من حمضه النووي، بمساعدة "المهنيين المؤهلين من قسم علوم الطب الشرعي في مستشفى أوسلو الجامعية“، ومطابقتها، اكتشفت الشرطة أن الطفل ليس نرويجيا وأن جثته تعود إلى حادث الغرق في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر، وأنه طفل العائلة المفقود.

للمزيد>>> المحكمة البريطانية العليا: "قرار إيواء طالبي اللجوء في ثكنات نابير العسكرية غير قانوني"

تتحدر عائلة أرتين من بلدة سردشت، غرب إيران، قرب الحدود مع العراق. وكان أرتين "طفلًا سعيدًا جدًا“ وفق عمه، مضيفا لهيئة الإذاعة البريطانية "عائلتنا يائسة بعد حادث الغرق".

وفي حديث سابق مع مهاجر نيوز، أوضح برنارد بارون Bernard Barron، رئيس الجمعية الوطنية للإنقاذ في البحر (SNSM) في كاليه "قد نعتقد أن عبور الـ29 كيلومترا الفاصلة بين فرنسا وإنجلترا أمرا سهلا، لكنها رحلة محفوفة بالمخاطر". 

للمزيد>>> وزيرة الداخلية البريطانية تدعو منصات وسائل التواصل إلى إزالة مقاطع فيديو عبور المانش

إذ يجب التعامل مع حركة الملاحة والتيارات البحرية والرياح القوية. وتعبر القناة نحو 600 سفينة كبيرة يوميا، وتعد محاولة العبور باستخدام زوارق صغيرة، وسط كل هذه الظروف، "ضربا من الجنون" لاسيما ليلا. 

 

للمزيد