صورة توضيحية من الأرشيف. الحقوق محفوظة
صورة توضيحية من الأرشيف. الحقوق محفوظة

قبالة جزر الكاريبي، عثرت السلطات على جثة 14 مهاجرا كانوا على متن قارب يبدو أنه انطلق من موريتانيا بهدف الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية التي تبعد بضع كيلومترات، لكن المركب تاه لأيام عدة وقطع آلاف الكيلومترات وصولا إلى القارة الأمريكية.

في قارب عثر عليه عائما على بعد بضعة أميال قبالة جزيرة توباغو في البحر الكاريبي، اكتشفت السلطات جثث 14 مهاجرا تبيّن أنهم من الجنسية الموريتانية.

كانت الجثث الـ14 في حالة تحلل متقدم عندما أحضرت السلطات القارب إلى شاطئ الجزيرة. وكشفت التحقيقات الأولية أن القارب كان انطلق الجمعة 28 أيار/مايو الماضي، بهدف بلوغ جزر الكناري الإسبانية التي تبعد بضع كيلومترات عن القارة الأفريقية، لينتهي به المطاف في الكاريبي.

وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها قارب للهجرة، إلى الضفة الأخرى من الكاريبي، حيث تشير المعلومات إلى أنه قطع نحو ستة آلاف كيلومتر بحرا.

خرائط غوغل/موريتانيا
خرائط غوغل/موريتانيا


تفكيك شبكة للهجرة غير الشرعية

وأعلنت السلطات الموريتانية الأحد 6 حزيران/يونيو، عن تفكيك شبكة لتهريب البشر، تتكون من 11 شخصا، بينهم موريتانيون وأجانب، وإيقاف 18 مهاجرا بولاية الترارزة جنوب البلاد.

وكان وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك كشف أن سلطات بلاده فككت حوالي 30 شبكة تنشط في مجال الھجرة غیر الشرعیة.

وسجلت المنظمة الدولية للهجرة العام الماضي، وفاة أكثر من 500 مهاجر كانوا في طريقهم إلى جزر الكناري، و”هو ما يفوق بكثير الأرقام المسجلة خلال السنوات الأخيرة”، بحسب ولد مرزوك.

 

للمزيد

Webpack App