مهاجرون أريتريون أثناء تفكيك السلطات مخيمهم في مدينة كاليه الخميس 18 تموز/يوليو. الصورة: دانا البوز
مهاجرون أريتريون أثناء تفكيك السلطات مخيمهم في مدينة كاليه الخميس 18 تموز/يوليو. الصورة: دانا البوز

مفاجأة أم رفقة غير متوقعة؟ هكذا قطع ثلاثة مهاجرين أفارقة 600 كم برفقة زوجين بريطانيين.

 تفاجأ زوجان بريطانيان بوجود ثلاثة مهاجرين غير شرعيين في مقطورة سيارتهما، بينما كانا يبدآن عطلة نهاية الأسبوع، قاصدين بيتهم الصيفي جنوب تورين في منطقة فال دو لوار، على بعد نحو 275 كم جنوب غربي العاصمة الفرنسية.

سوء الطالع قادهم في عكس الاتجاه

المهاجرون الأفارقة كانوا قد اختبأوا في مقطورة السيارة في كاليه أقرب المدن الفرنسية إلى الشواطئ الإنكليزية ظناً منهم –على الأرجح- أنها ستتوجه بهم عبر المضيق البحري شمالاً نحو المملكة المتحدة.

لكن سوء الطالع قادهم جنوباً، فقد رحلا برفقة المصطافين البريطانيين قاطعين نحو 600 كم في عكس الاتجاه، قبل أن يعثر الزوجان عليهما في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الأحد مع وصولهما إلى منزلهما الواقع تحديداً في فيريير لارسون.

سودانيان وأريتيري

المهاجرون الثلاثة هم سودانيان وأريتيري، تم اعتقالهم لاحقاً ونقلهم إلى مركز الشرطة في Grand-Pressigny ، حيث لا يزالون يخضعون لإجراءات الاعتقال الإداري.

 

للمزيد