مهاجرون في المنطقة الحدودية بين البوسنة وكرواتيا
مهاجرون في المنطقة الحدودية بين البوسنة وكرواتيا

أظهر بحث استقصائي استمر مدة أسبوع كامل، عمليات ترحيل غير قانونية تقوم بها شرطة الحدود الكراوتية. التقير أكد أن علميات الترحيل التي تتم تتعارض مع القانون الدولي وقوانين الاتحاد الأوروبي. الحكومة الكرواتية تنفي ذلك!

تقوم الشرطة الكرواتية وبشكل منهجي ترحيل طالبي لجوء معرضين للخطر إلى البوسنة دون منحهم الفرصة لتقديم طلب لجوء. هذا ما توصلت إليه دراسة استقصائية مشتركة أجراه موقع شبيغل بالتعاون مع مكتب المحطة الألمانية الأولى في فينا ووالصحيفة الكرواتية "نوفوستي" و " SRF Rundscha" و" Lighthouse Reports". ونجح القائمون على البحث ولأول مرة في تصوير ما يعرف بعمليات صدّ المهاجرين. خلال أسبوع واحد تم توثيق عمليات ترحيل غير قانونية لنحو 65 طالب لجوء من بينهم نساء حوامل وأطفال صغار وأشخاص من ذووي الاحتياجات الخاصة. وعبر الصور التي تم توثيقها شوهد حرس الحدود الكرواتي.

ووفقا للبحث الذي تم إجراؤه، فإن عمليات الصد المزعومة تنتهك القانون الكوراتي والأوروبي والدولي. لكن الوزراة الداخلية الكرواتية ردت على طلب الإحاطة من قبل صحيفة "شبيغل"، أن علميات الصدّ تنطوي على رفض قانوني لدخول كرواتيا من الحدود، وهو ما لا يرتبط بـ "احتياجات المهاجرين" وبحسب "شبيغل"، فإن الوزارة الداخلية الكرواتية تتجاهل حقيقة أن طالبي اللجوء قالوا إنهم قد توغلوا بالفعل في عمق الأراضي الكرواتية. في هذه الحالة ، يحظر قانون الاتحاد الأوروبي عمليات الترحيل عبر الحدود وينص أيضًا على منح طالبي الحماية إمكانية تقديم طلب لجوء.

 إقرأ المزيد: منظمات حقوقية: الغالبية من عمليات الصدّ في جنوب شرق أوروبا تشمل التعذيب

بعد نشر مقاطع الفيديو يخشى أعضاء البرلمان الأوروبي على مصداقية الاتحاد الأوروبي. النائبة الهولندية، تينيكي سترايك، قالت إن على مفوضية الاتحاد الأوروبي إجبار كرواتيا على منح طالبي اللجوء إمكانية تقديم طلب لجوء. وتواجه الحكومة الكرواتية أيضًا مشاكل بسبب تقرير صادر عن لجنة مناهضة للتعذيب وتابعة لمجلس أوروبا، ويؤكد التقرير الذي لم ينشر بعد المزاعم ضد حرس الحدود. لكن الحكومة الكرواتية تعارض نشر التقرير.، في الوقت الذي تنفي فيه وزارة الداخلية ذلك.

 محكمة اوروبية تدين المجر لانتهاكها حقوق عائلة من طالبي اللجوء

قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي المسؤولة، إيلفا يوهانسون، إنها تلقت العديد من التقارير المماثلة في الماضي وأنه يجب التحقيق في كل ادعاء. ومن جانب أخر، أظهر رئيس الوزراء الكرواتي أندريه بلينكوفيتش خلال زياراتهم تفهماً ووعد بإنشاء آلية مستقلة لمراقبة حقوق الإنسان على الحدود.


د.ص (ك ن أ)

 

للمزيد