pictur- alliance/AP Photo/O. Calvo | يحاول المهاجرون الوصول إلى إسبانيا بعبور المحيط الأطلسي من المغرب إلى جزر الكناري رغم تكرار حوادث غرق مراكب المهاجرين
pictur- alliance/AP Photo/O. Calvo | يحاول المهاجرون الوصول إلى إسبانيا بعبور المحيط الأطلسي من المغرب إلى جزر الكناري رغم تكرار حوادث غرق مراكب المهاجرين

خلال الساعات الـ24 الماضية، سجلت عدة حوادث غرق لمهاجرين انطلقوا من سواحل غرب أفريقيا باتجاه جزر الكناري. أحد تلك الحوادث المأساوية وقع أمس الأحد 27 حزيران\يونيو وأودى بحياة 40 شخصا بينهم أطفال ونساء.

تعرض قارب كان يحمل حوالي 60 مهاجرا لحادث أودى بحياة 40 شخصا، أثناء محاولتهم عبور المحيط الأطلسي من سواحل غرب أفريقيا باتجاه جزر الكناري الإسبانية.

وقالت أمس الأحد الناشطة الإسبانية هيلينا مالينو إن مركب صيد تمكن من إنقاذ 22 شخصا، فيما لقي 40 شخصا مصرعهم غرقا، ومن بينهم طفلين، بعدما انقلب قاربهم.

وأعربت منصة "هاتف الإنذار" عن حزنها "للكارثة" الأخيرة، وقالت إنه كان على متن القارب 15 امرأة وطفلين. مشيرة إلى أنها تلقت نداء استغاثة من المهاجرين وأبلغت السلطات البحرية المعنية لتنفيذ عملية إنقاذ، لكن دون جدوى.


 وفاة ثلاثة مهاجرين ونقل آخرين إلى المستشفى

وقبالة ساحل جزيرة غران كناريا، إحدى أكبر جزر الأرخبيل الإسباني، عثرت فرق الإنقاذ على قارب كان يحمل 37 شخصا على بعد حوالي 10 كيلومترات من جزيرة غران كناريا. ونقلت المهاجرين إلى ميناء أرغينيغين.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، أنقذت السلطات البحرية بعد منتصف ليل أمس الأحد قارب المهاجرين، وأكدت وفاة اثنين، فيما نقلت الفرق الطبية 7 أشخاص إلى المستشفى، ثلاثة منهم في حالة صحية حرجة.

وفي حادث ثالث خلال الـ24 ساعة الماضية، شارك جهاز البحرية الإسبانية في عملية إنقاذ إلى جانب خفر السواحل المغربي بعد انطلاق قارب من السواحل المغربية باتجاه جزر الكناري.

وتمكنت فرق الإنقاذ في إنقاذ امرأة، فيما انتشلت جثة امرأة أخرى كانت سقطت في المياه وتوفيت غرقا.


 ورغم هذه الحوادث المميتة، وصل منذ بداية العام الحالي وحتى 15 حزيران/يونيو، 5,734 مهاجرا إلى جزر الكناري، وفقا لوزارة الداخلية، وهو ضعف عدد المهاجرين الوافدين خلال الفترة نفسها من العام 2020.

ويوم الخميس الماضي 24 حزيران/يونيو، عثرت السلطات الإسبانية على جثة مهاجر على متن قارب كان يحمل 22 شخصا آخرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية. وقبلها بأسبوع، أعلنت فرق الإنقاذ الإسبانية عن مقتل أربعة مهاجرين على الأقل، بينهم امرأة حامل، إثر انقلاب قاربهم قبالة جزر الكناري. كما سُجل فقدان أربعة آخرين كانوا على متن نفس القارب.

وفقا للمنظمة الدولية للهجرة، توفي أو فقد 850 مهاجرا على طريق الهجرة في العام 2020. فيما تؤكد المنظمة غير الحكومية "Caminando Fronteras" أن ما لا يقل عن 1,851 شخصا فقدوا حياتهم العام الماضي أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري.

 

للمزيد

Webpack App