فرق إنقاذ في جزر الكناري/أرشيف
فرق إنقاذ في جزر الكناري/أرشيف

رغم إنقاذ القارب وتدخل الفرق الطبية، فارقت طفلة صغيرة الحياة بعد عبورها المحيط الأطلسي على متن قارب كان يحمل عشرات المهاجرين بهدف الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية.

لقيت طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات حتفها بعد أن تم إنقاذها و35 مهاجرا آخرين كانوا على متن قارب قبالة جزر الكناري الإسبانية، حسبما أعلنت أمس الأربعاء فرق الإغاثة.

وتوفيت الطفلة أثناء نقلها في طائرة مروحية إلى المستشفى مساء الثلاثاء مع امرأة ورجل، كانوا في حالة صحية حرجة. وأشارت وسائل إعلام محلية أن المهاجرين كانوا يعانون من تجفاف حاد.

وأثناء تحليق المروحية، تعرضت الطفلة والمرأة لسكتة قلبية تنفسية، تمكن الطاقم الطبي على متن الطائرة من إنعاش المرأة لكن الطفلة لم يحالفها الحظ، حسبما أكدت فرق طوارئ جزر الكناري.

وكانت سفينة تجارية أنقذت قاربهم على بعد 200 ميل بحري من الساحل الجنوبي لجزيرة تينيريفي. ومن بين المهاجرين الـ36 الذين كانوا على متنه، توفي أحدهم قبل عملية الإنقاذ.

وأشارت صحيفة "إل باييس" الإسبانية إلى أن عملية انتشال المهاجرين من المياه إلى السفينة التجارية كانت صعبة بسبب الظروف الجوية "المحفوفة بالمخاطر"، ومضت ساعات قبل أن تتمكن السفينة من مساعدة جميع المهاجرين.

ووصلت أخيرا السفينة التجارية وعلى متنها الـ32 ناجيا إلى ميناء سانتا كروز دي تينيريفي مساء الأربعاء.


وفضلا عن خطورة تلك الطريق الفاصلة بين سواحل غرب القارة الأفريقية والأرخبيل الإسباني، فإن الزوارق المستخدمة لنقل المهاجرين غالبا ما تكون محملة بشكل زائد وغير صالحة للقيام بمثل تلك الرحلات.

ومنذ بداية العام، نزل 5,734 مهاجرا في جزر الكناري، ضعف عدد الوافدين خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وفقا لوزارة الداخلية.

وتوفي هذا العام ما لا يقل عن 127 شخصا في المحيط الأطلسي أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري، بحسب أرقام المنظمة الدولية للهجرة.

 

للمزيد

Webpack App