مهاجرون يفترشون رصيف الميناء بعد وصولهم إلى لامبيدوزا. المصدر: رويترز
مهاجرون يفترشون رصيف الميناء بعد وصولهم إلى لامبيدوزا. المصدر: رويترز

خلال عطلة نهاية الأسبوع، وصل أكثر من 300 مهاجر إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية. وتم إرسال أكثر من 100 منهم إلى سفن الحجر الصحي، والباقي إلى النقطة الساخنة في الجزيرة.

وفد أكثر من 300 مهاجر إلى جزيرة لامبيدوزا خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث وصلوا على متن ما لا يقل عن 16 قاربا. وكانوا من أصول تونسية ومصرية وفلسطينية، ومن بينهم العديد من النساء إحداهن حامل، و15 قاصرا على الأقل.

ولم تعد النقطة الساخنة في الجزيرة قادرة على استيعاب أي أشخاص جدد. ووزعت السلطات المهاجرين على عدة سفن للحجر الصحي راسية في موانئ بورتو إمبيدوكلي في صقلية، وكالا بيسانا في لامبيدوزا، بعد خضوعهم لاختبارات. فيما أُرسل 196 مهاجراً إلى النقطة الساخنة.

للمزيد >>>> تونس: إنقاذ 84 مهاجرا قبالة سواحل جرجيس واعتبار 43 في عداد المفقودين

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية، وصل 18 تونسيا أيضا، خلال ليل السبت إلى الأحد، إلى جزيرة ماريتيمو. وقالت وسائل الإعلام يوم الأحد "تم نقلهم الليلة الماضية إلى كنيسة في الجزيرة، واليوم سيتم نقلهم إلى تراباني".

ووصل قاربان آخران إلى الجزيرة يوم الأحد، تم اعتراض أحدهما قبالة جزيرة لامبيدوزا. بينما وصل قارب آخر إلى شاطئ أرنيلا في صقلية.

للمزيد >>>> الهجرة وسياسات الدول... ملف إنساني أم "سلاح سياسي"؟

ومع تحسن حالة البحر بفعل فصل الصيف، تشهد السواحل الشمالية لإفريقيا ازدياداً مستمراً في عدد القوارب التي تغادر محاولة الوصول إلى أوروبا.

وتعتبر سفينة أوشن فايكنغ، التابعة لمنظمة أس أو أس ميديتيرانيه، سفينة الإنقاذ الوحيدة المتواجدة في منطقة البحث والإنقاذ، حيث منعت السلطات الإيطالية أربع سفن إنقاذ من العودة إلى البحر لأسباب إدارية. أحدثها كانت "جيو بارنتس" التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، التي تم تجميد حركتها في صقلية في 2 تموز/يوليو، بعد أن أنزلت في منتصف حزيران/يونيو أكثر من 400 مهاجر تم إنقاذهم قبالة ليبيا.

ويتواجد حالياً على متن أوشن فايكنغ أكثر من 570 مهاجراً، ينتظرون السماح لهم بالنزول في ميناء آمن.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان "اعتقال جيو بارنتس دليل آخر على المضايقات الإدارية من قبل السلطات الإيطالية، والإجراءات العقابية المتخذة لعرقلة العمليات الإنسانية في البحر".

 

للمزيد