غلاف ألبوم "الترياق". المصدر: المكتب الإعلامي لـ "جي دي جي".
غلاف ألبوم "الترياق". المصدر: المكتب الإعلامي لـ "جي دي جي".

أصدرت فرقة موسيقية تضم سبعة طالبي لجوء أفارقة وسبعة موسيقيين من مدينة تورينو الإيطالية، وتحمل اسم "عائلة الدم الواحد"، ألبومها الغنائي الأول الذي يمزج بين أنواع مختلفة من الموسيقى. يتكون الألبوم الذي يحمل عنوان "الترياق" (ELIXIR) من ثماني أغاني، تحتفل بالحياة وجمال التنوع والاندماج الاجتماعي، وتتحدث عن الصداقة والحب وتندد بالتمييز.

قام موسيقيون لاجئون من غامبيا ونيجيريا والسنغال، بالتعاون مع فنانين إيطاليين، بتأليف قطعة تمزج بين أنواع متنوعة من الموسيقى الإلكترونية والأفريقية والعالمية وموسيقى قاعات الرقص، خاصة أنهم يتشاطرون لغات فنية مختلفة.

فرقة فريدة

وشكل هؤلاء الموسيقيون فرقة "عائلة الدم الواحد"، وأصدروا ألبومهم الأول في 30 حزيران/ يونيو الماضي تحت عنوان "الترياق (ELIXIR)".

وتتكون هذه الفرقة الموهوبة والفريدة من نوعها في إيطاليا من سبعة موسيقيين من تورينو، وسبعة فنانين من طالبي اللجوء القادمين من بلدان مختلفة في أفريقيا وهم: سيدي وأداما وغودنيس وإبرايما وسانا وكيبا وغيلبرت.

ويقود هؤلاء الموسيقيين الهواة منتجون من تورينو هم غابرييل كونكاس وماتيو ماريني، إلى جانب مانويل فولبي وسيمون بوتزي، اللذين تمكنا من العمل مع الأصوات والاقتراحات والأفكار الموسيقية وتحويلها إلى أغان.

وولدت الفرقة داخل ورش العمل الموسيقية في مركز الاستضافة، الذي تديره جمعية "أتيبكا". وبدأت الفرقة بعد ذلك في المشاركة في المهرجانات الإيطالية، قبل أن تصدر ألبومها الأول الذي أنتجته شركة "بلاك سيد ريكوردز/ إيجا ميوزيك"، بمساهمة من "سياي" ودار"Per chi crea" لحقوق الطبع والنشر.

أغان تروج للاندماج وتندد بالتمييز

ويتألف الألبوم من ثماني أغاني جديدة، مصحوبة بالفيديو الأول لأغنية ماريا، التي تحتفل بالحياة وجمال التنوع والاندماج الاجتماعي، وتتحدث الأغاني عن الصداقة والحب، وتندد بالتمييز.

وتعتبر غودنيس، وهي المطربة الوحيدة في الفرقة، نجمة أغنية "ماريا". وتتمتع هذه المغنية النيجيرية بصوت قوي يستحضر صوت لورين هيل، بينما النجمان الآخران في الفيديو هما أداما، وهو مغني من غامبيا، وسيدي الذي يعمل في مصنع.

وقال المخرج نيكولو روبرتو، إن "الفيديو يظهر بعض أعضاء الفرقة فقط، لقد كان اختيارا غير رسمي، تمليه حقيقة أنه كان من المستحيل حضور جميع الموسيقيين للتصوير في نفس اليوم، ومع ذلك فقد أثبت أنه خيار رابح من الناحية الفنية".

>>>> للمزيد: مراهقون إيطاليون وأجانب يؤدون أغنية راب عن تحديات اندماج المهاجرين

أعضاء الفرقة

وتعد غودنيس إيغو المغنية الرئيسية في الفيديو، وهي شابة نيجيرية، والمرأة الوحيدة في الفرقة، ويتميز صوتها بأنها متموج بينما تعبر عن عزمها وإصرارها.

وقالت إيغو، عندما تمت دعوتها لأول مرة إلى استوديو التسجيل، "آسفة، لقد غنيت تحت الدش فقط!"، مشيرة إلى أنها ليست موسيقية محترفة بل ناشطة تروج للحقوق المدنية مع أفريكا أركاثي وجماعة "غير المرئيين".

وكانت الفرقة قد أصدرت أولى اغنياتها في شهر آذار/ مارس 2020، بعنوان "الحياة يمكن ان تتغير".

وتضم قائمة أبطال الفيديو الآخرين ثلاثة مطربين، هم سيدي بادغي الذي وصل من مدينة سيريكوندا في غامبيا، ويدرس حاليا ويعمل كهربائيا، وأداما ندو الذي يعمل مع الفرقة بفضل خبرته، حيث بدأ العمل كمعد موسيقي ويحلم بمستقبل موسيقي، إلى جانب إبراهيم سعيدي، الذي يقول إن فرقة "عائلة الدم الواحد" تمثل له جمال مشاركة الأفكار وتعلم شيء جديد معا كل يوم، وهو يحب ركوب الدراجات، ويؤمن بالحاجة إلى تنمية مستدامة يتم فيها توزيع الثروة بشكل أفضل.

كما تضم موهبة بيتبوكس، هو غيلبرت دار، إيطالي من الجيل الثاني ولد في تورينو من أبوين غانيين، بالإضافة إلى عازفي الإيقاع سانا بايو (جمبي) وكيبا ندياغي (كينكيني)، وقد عملا في أفريقيا كخياطين، وهما الآن يصنعان ملابس الحفلات الموسيقية لفرقة "عائلة الدم الواحد".

أما الأعضاء الإيطاليون في الفرقة فهم مانويل فولبي (باس، فارفيزا، سينث باس)، وسيمون بوزي (طبول وآلات إيقاعية)، اللذين سمحت لهم تجربتهما مع أوركسترا "رابدومانتيك" بمزج الأنواع الموسيقية والتقاليد.

وشملت قائمة الأعضاء الإيطاليين كذلك كلا من غابرييل كونكاس (الإلكترونيات)، وماتيو ماريني (الإلكترونيات)، وهما معروفان بمشروعهما الذي يطلق عليه اسم "مجتمع الحياة الحلوة "، حيث قاما بجولة في مهرجانات مهمة في إيطاليا والخارج، وعمل هذا الثنائي على ترتيبات الألبوم.

وبالنسبة للسفر خارج الحدود الجغرافية والموسيقية، فإن كونكاس وماريني وفولبي وبوزي هم قادة هذه الرحلة، وهم البحارة الخبراء الذين اختاروا الطرق الصحيحة، والاستماع إلى اقتراحات أعضاء الفرقة، والأصوات القادمة من قصتهم، التي كانت تدور حول العثور من خلال الموسيقى على اللغة المناسبة للتعبير عن الأمل، وغزو فضاء في "عالم جديد" غير مرحب به دائما. 

 

للمزيد