مركبة تابعة لخفر السواحل شوهدت بالقرب من قارب للمهاجرين/ رويترز
مركبة تابعة لخفر السواحل شوهدت بالقرب من قارب للمهاجرين/ رويترز

بعد نشر منظمة "سي ووتش" غير الحكومية فيديو يُظهر زورق تابع لخفر السواحل الليبي وهو يطلق النار على قارب للمهاجرين في عرض البحر، تعتزم السلطات الإيطالية فتح تحقيق في الحادثة، في حين طالب الاتحاد الأوروبي بتفسيرات.

قال مكتب المدعي العام الإيطالي اليوم الأربعاء، إن إيطاليا مستعدة لفتح تحقيق مع خفر السواحل الليبي، بعد بث صور جوية تظهرهم يطلقون النار على ما يبدو على قارب مهاجرين في المتوسط قبالة ميناء أغريعنتو في صقلية، ​​بهدف اعتراضهم وإعادتهم إلى ليبيا.

في 30 حزيران/يونيو، نشرت منظمة "سي ووتش" غير الحكومية على تويتر مقاطع تم التقاطها من طائرة الاستطلاع "سي بيرد" التابعة لها، أظهرت زورقاً تابعاً لخفر السواحل الليبي يطلق النار بشكل متكرر باتجاه قارب مهاجرين كان في طريقه إلى لامبيدوزا. وحاول الزورق الليبي أيضا الاصطدام بالقارب بأقصى سرعة لمنعه من الوصول إلى الجزيرة الإيطالية الواقعة على بعد 35 ميلا بحريا.


زورق خفر السواحل الليبي المتورط هو "رأس جدير"، وهو واحد من أربعة زوارق إيطالية تم تزويد ليبيا بها لمواجهة الهجرة غير الشرعية عبر البحر الأبيض المتوسط​​، كجزء من اتفاق تم توقيعه بين البلدين في عام 2017.

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن "سي ووتش"، التي تقدمت بشكوى في صقلية، زودت المدعين بصور ومقاطع للواقعة، واتهمت الليبيين بـ "محاولة إغراق سفينة".

وبحسب المتحدثة باسم "سي ووتش" جيورجيا ليناردي ، ستكون هذه "المرة الأولى التي يبدأ فيها بلد أوروبي تحقيقاً ضد خفر السواحل الليبي". وقالت "الصور تتحدث عن نفسها".

ليبيا أيضا تفتح تحقيقا داخليا

ومع ذلك ، فإن فتح تحقيق رسمي يتطلب إذن وزارة العدل الإيطالية، "لأن الإجراءات تستهدف سلطة أجنبية".

ويمكن للمدعي العام الحصول على الضوء الأخضر لأن المهاجرين، الذين يمكنهم تقديم شهاداتهم على ما حدث، كانوا قد وصلوا إلى لامبيدوزا التي تقع ضمن اختصاص أغريغنتو.

كما أشارت السلطات الليبية إلى أنها فتحت تحقيقًا داخليا، بعد فحص صور الدورية التي تطارد المنفيين. ووفقاً لمذكرة نشرها الإعلام الإيطالي، صرحت السلطات الليبية بأن طريقة تعامل زورق خفر السواحل "عرضت حياة المهاجرين للخطر، وكذلك حياة أفراد طاقم الزورق، لعدم احترام الإجراءات الأمنية، بالإضافة إلى استخدام الطلقات النارية".

للمزيد >>>> إيطاليا:احتجاز سفينة إنقاذ واتهامات لها بالسعي لوقف عمليات الإغاثة!

كما تناول الاتحاد الأوروبي هذه المسألة بعد مشاهدة فيديو "سي ووتش". وقال بيتر ستانو المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، "نتحقق من الظروف ذات الصلة. سنطلب بالتأكيد تفسيرات من شركائنا الليبيين".

ومع ذلك، يعتبر إنجاز هذا التحقيق مهمة صعبة، فلا توجد اتفاقية تعاون قضائي بين إيطاليا وليبيا.

 

للمزيد

Webpack App