وافق جميع البرلمانيين تقريبًا على مشروع القانون | الصورة: Petras Malukas / Getty Images
وافق جميع البرلمانيين تقريبًا على مشروع القانون | الصورة: Petras Malukas / Getty Images

تدعي ليتوانيا أن الجارة بيلاروسيا تستخدم المهاجرين "كسلاح" للضغط عليها. ما تسبب في موجة تدفق كبيرة للاجئين. ليتوانيا أصدرت مشروع قانون جديد يسمح باحتجاز طالبي اللجوء ويحد من تدفق المهاجرين.

وافق البرلمان الليتواني يوم الثلاثاء (13 يوليو/تموز) على مجموعة من القوانين الجديدة التي تشدد قواعد الهجرة واللجوء. يهدف التشريع الجديد إلى ردع الأعداد الكبيرة من طالبي اللجوء الذين يعبرون حدود ليتوانيا، البلد العضو في الاتحاد الأوروبي، مع بيلاروسيا.

ما مضمون مشروع القانون الجديد لطالبي اللجوء؟

يمنع مشروع القانون إطلاق سراح المهاجرين من الاحتجاز لمدة ستة أشهر بعد وصولهم. كما أنه يحد من حق الاستئناف لطالبي اللجوء المرفوضين وينص على أنه يمكن ترحيل المهاجرين حتى في حال الاستئناف. وأيد 84 نائبا في البرلمان مشروع القانون، وعارضه واحد وامتنع 5 أعضاء عن التصويت.

اعتبرت عدة منظمات غير حكومية أن قرار احتجاز المهاجرين ينتهك التزامات ليتوانيا الدولية، وكذلك حقوق طالبي اللجوء.

وقال مدير الصليب الأحمر الليتواني إيجل ساموتشوفايت في تصريح لوكالة رويترز للأنباء "القانون انتهاك واضح لحقوق الإنسان ولا يتوافق مع توجيهات الاتحاد الأوروبي". معتبرا "أنه يكرس الوضع السيئ الحالي في مراكز الاحتجاز في ليتوانيا ويجعل الأشخاص المستضعفين في وضع أكثر هشاشة."

طريق جديد إلى أوروبا؟ لوكاشينو يتبع أردوغان ويلوح بورقة اللجوء!

ما هو الخلاف بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا حول المهاجرين؟

اتهمت ليتوانيا يوم الاثنين (12 يوليو/تموز) بيلاروسيا باستخدام المهاجرين "كسلاح" سياسي للضغط على الاتحاد الأوروبي. وقال وزير خارجية البلاد، غابريليوس لاندسبيرجيس، في تصريح لـ DW إن بيلاروسيا تستخدم اللاجئين القادمين من البلدان التي مزقتها الحرب كـ "دروع بشرية" في محاولة لإجبار الاتحاد على تخفيف العقوبات.


جدار فاصل بين بيلاروسيا وليتوانيا لمنع المهاجرين من العبور

ليتوانيا تعتبر أن بيلاروسيا تستخدم المهاجرين كسلاح

فرض الاتحاد الأوروبي سلسلة من العقوبات على مينسك بسبب ما وصفه بـ "تصعيد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقمع العنيف للمجتمع المدني والمعارضة الديمقراطية والصحفيين، فضلاً عن الهبوط القسري لطائرة رايان إير" من أجل اعتقال مدون معارض وصديقته. ردا على ذلك، تعهدت بيلاروسيا بالسماح للمهاجرين بالعبور إلى ليتوانيا.

يتهم فيلنيوس مينسك بإعادة المهاجرين من الخارج لإرسالهم إلى الاتحاد الأوروبي. في الأسبوع الماضي، بدأت ليتوانيا في بناء سياج على طول الحدود ونشرت قوات لمنع المهاجرين من العبور بشكل غير قانوني إلى أراضيها.

DW. (م.ب)

 

للمزيد

Webpack App