مهاجرون في بحر المانش قبيل إنقاذهم من قبل خفر السواحل الفرنسي، 30 تموز\يوليو 2020. الصورة من حساب المحافظة البحرية الفرنسية على تويتر @premarmanche
مهاجرون في بحر المانش قبيل إنقاذهم من قبل خفر السواحل الفرنسي، 30 تموز\يوليو 2020. الصورة من حساب المحافظة البحرية الفرنسية على تويتر @premarmanche

تستمر محاولات عبور المهاجرين بحر المانش للوصول إلى المملكة المتحدة، وقالت السلطات الفرنسية إنها أنقذت 65 مهاجرا أمس الأحد، كانوا انطلقوا من سواحل مدينة كاليه الساحلية على متن قوارب صغيرة.

أعلنت المحافظة البحرية للقناة وبحر الشمال إنقاذ 65 مهاجرا أمس الأحد، أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل البريطانية على متن قوارب صغيرة.

ووفقا لبيان المحافظة، تلقى المركز الإقليمي للمراقبة التشغيلية والإنقاذ (CROSS) نداء استغاثة من مهاجرين قبالة ساحل Gravelines، على بعد بضعة كيلومترات من مدينة كالية شمال فرنسا.

وكان على متن هذا القارب، 14 مهاجرا بينهم امرأتان، وتدخل خفر السواحل الفرنسي لإنقاذهم وتم إنزالهم حوالي الساعة السابعة صباحا في ميناء كاليه.


قبالة سواحل كاليه أيضا، تدخلت القوات الفرنسية بعد بضعة ساعات لإنقاذ إجمالي 51 مهاجرا، بينهم تسع نساء، وأنزلتهم في ميناء بولوني سور مير.

وأوضحت السلطات أن جميع المهاجرين بحالة صحية جيدة.

للمزيد: إنقاذ المئات من المهاجرين على ضفتي المانش وسط احتدام الجدال حول قانون الهجرة البريطاني الجديد

منذ نهاية عام 2018، تضاعفت عمليات العبور غير القانوني لبحر المانش من قبل المهاجرين الذين يسعون للوصول إلى المملكة المتحدة على الرغم من التحذيرات المتكررة من السلطات حول الخطر المرتبط بكثافة حركة المرور والتيارات القوية وانخفاض درجة حرارة المياه.

خريطة كاليه
خريطة كاليه


ويعيش المهاجرون على أطراف مدينة كاليه ضمن مخيمات عشوائية في ظروف متردية ويتعرضون لضغوطات متزايدة من الشرطة، فيما تقول المنظمات المحلية إن تدهور أوضاعهم المعيشية تدفعهم إلى المخاطرة بحياتهم وعبور البحر على متن قوارب قد تعرض راكبيها لحوادث مميتة.

خلال العام الماضي، تم تسجيل أكثر من 9,500 محاولة عبور، أي أكثر بأربع مرات من العام 2019، وفقا لتقرير صادر عن المحافظة البحرية. ولقي ستة أشخاص مصرعهم وفقد أثر ثلاثة، فيما توفي أربعة أشخاص في العام 2019.

 

للمزيد