من اليسار عضو مجلس الشيوخ توني إيوبي والنائبة سعاد السباعى وزعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني. المصدر: أنسا/ كلاوديو بيري.
من اليسار عضو مجلس الشيوخ توني إيوبي والنائبة سعاد السباعى وزعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني. المصدر: أنسا/ كلاوديو بيري.

قال زعيم حزب الرابطة الإيطالي ماتيو سالفيني، إن حزبه يريد أن يصبح "نقطة مرجعية سياسية وثقافية لجميع الجاليات الأجنبية في إيطاليا"، مقدما الإدارة الجديدة للاندماج والعلاقات مع الجاليات الأجنبية في إيطاليا، والتي تضم السيناتور توني إيوبي، النيجيري الأصل، نائب رئيس لجنة حماية وتعزيز حقوق الإنسان، والنائبة المغربية المولد سعاد السباعي، وأكد سالفيني أنه يسعى لبناء مستقبل من التكامل الحقيقي.

قدم ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة الإيطالي، الإدارة الجديدة للاندماج والعلاقات مع الجاليات الأجنبية الموجودة في إيطاليا خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء في مجلس النواب، وكشف فيه عن مبادرة بالمشاركة مع عضو مجلس الشيوخ، النيجيري الأصل، توني إيوبي نائب رئيس لجنة حماية وتعزيز حقوق الإنسان، والنائبة المغربية المولد سعاد السباعي.

تكامل حقيقي

وقال سالفيني في المؤتمر الصحفي إن العنوان الموضوع هو "الهجرة النظامية والمتكاملة هي ثروة بعكس الهجرة غير الشرعية، والتي لها آثار اجتماعية مدمرة". 

وأضاف أن "الاهتمام والاحترام والقواعد وحرية الدين، والتعليم والإعلام والأفكار والمعاملة لجميع الجاليات الأجنبية في إيطاليا، وهو ما يعني أكثر من خمسة ملايين شخص". وأكد زعيم الرابطة "نحاول بناء مستقبل من التكامل الحقيقي والاحترام والمعرفة لأن التنوع هو أحد الأصول".

وأضاف أنه "بدءاً من اليوم، فإننا نفعِّل العمل، فالنائب سعاد السباعي والسناتور طوني إيوبي سوف يلتقيان ويستمعان للجاليات الأجنبية في إيطاليا لإشراكها".

وأشار إلى أنه "نريد أن نكون الحركة السياسية الأولى التي تكون محاوراً حقيقياً لكل الحقائق التي لا تريد أن يستخدمها اليسار في معارك أيديولوجية أو قانون الأرض"، في إشارة إلى حق حصول أطفال المهاجرين المولودين في إيطاليا على الجنسية الإيطالية تلقائياً.

بينما قال عضو مجلس الشيوخ توني إيوبي، إن "إدارة هذه العلاقات تعني الالتفات إلى ملايين الأشخاص، الذين تم تجاهلهم خلال السنوات القليلة الماضية بسبب السياسة، والذي تشتت الانتباه إليهم من خلال مواضيع مثل إنزال المهاجرين".

للمزيد >>>> دراسة اقتصادية: المهاجرون يديرون 630 ألف شركة في إيطاليا ويمتلكون 75% من أسهمها

أكثر من 5.3 مليون أجنبي يقيمون بانتظام في إيطاليا

وأكد إيوبي، أنه "لا يمكن مناقشة هذه القضية مع إهمال كل أنواع الهجرة عالية الجودة الموجودة، والتي تحتاجها بلادنا حقا".

واستشهد إيوبي، بالبيانات التي نشرتها وكالة الإحصاء الوطنية، وقال إنه "اعتبارا من مطلع كانون الأول/ يناير 2020، هناك أكثر من 5.3 مليون أجنبي يقيمون بانتظام في إيطاليا، بالإضافة إلى أكثر من مليون شخص أصبحوا مواطنين إيطاليين".

وأوضح أن دراسة نشرتها صحيفة "سول 24 أور" المالية اليومية، أشارت إلى أن "هؤلاء المهاجرين المقيمين بصفة قانونية يساهمون بنسبة 9% من الناتج المحلي الإجمالي الوطني، أي نحو 140 مليار يورو". وأعرب عن حماسه "لبدء هذه المغامرة الجديدة ".

الاندماج في إيطاليا ممكن

بينما رأت النائبة سعاد السباعي، أن "الاندماج ممكن في إيطاليا، فهي ليست دولة عنصرية، ونحن دليل على ذلك".

واعتبرت أن "نقطة الانطلاق نحو التعايش السلمي والمدني هي احترام الدستور والقواعد الإيطالية، وهذا لا يعني رفض المرء لأصله أو دينه".

 

للمزيد

Webpack App