صورة من الأرشيف، غرق قارب قبالة سواحل ليبيا. المصدر: معاذ الشيخ
صورة من الأرشيف، غرق قارب قبالة سواحل ليبيا. المصدر: معاذ الشيخ

نحو 60 مهاجرا بينهم نساء وأطفال، قضوا غرقا قبالة ساحل مدينة الخُمس الليبية، أمس الاثنين 26 تموز/يوليو، وفق منظمة الهجرة الدولية.

ذكرت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة، صفاء مسيلحي، غرق أكثر من 57 مهاجرا بعد تحطم قاربهم قبالة مدينة الخُمس الليبية، أمس الاثنين 26 تموز/يوليو. مضيفة، وجود 20 طفلا وامرأة بين المتوفين. 


وتظهر صورة نشرتها المنظمة على موقع ”تويتر“، ناشطين إنسانيين يوزعون ماءا وغذاءا على المهاجرين الناجين وغالبيتهم من أفريقيا جنوب الصحراء. على رغم ذلك لم تحدد المنظمة جنسيات المهاجرين الغرقى والناجين على متن القارب. 

المنظمة الدولية للهجرة، كانت أشارت إلى أن عدد المهاجرين المتوفين في البحر بلغ هذا العام نحو 900 مهاجر.

ووفق مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أعاد خفر السواحل الليبي أكثر من 13 ألف شخص اعترضهم في البحر المتوسط إلى ليبيا، في النصف الأول من العام الجاري، متجاوزا بذلك الرقم الإجمالي لعام 2020.

للمزيد >>>> ليبيا: غرق حوالي 20 مهاجرا واعتراض 500 آخرين

المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة تدين إعادة المهاجرين إلى ليبيا، وتعدها ميناءا غير آمن لا تجب إعادة المهاجرين إليه. بينما يستمر الاتحاد الأوروبي دعمه خفر السواحل الليبي، عملا باتفاق مكافحة الهجرة غير الشرعية.

 

للمزيد

Webpack App