دورية مشتركة لمراقبة المنطقة الواقعة على الحدود بين إيطاليا وسلوفينيا. المصدر: أنسا/ كريستينا ميتزوري.
دورية مشتركة لمراقبة المنطقة الواقعة على الحدود بين إيطاليا وسلوفينيا. المصدر: أنسا/ كريستينا ميتزوري.

أعربت منظمة "التحالف الإيطالي للتضامن"، التي تتخذ من تريستا في شمال شرق إيطاليا مقرا لها، عن قلقها من تسيير دوريات مشتركة على الحدود الإيطالية السلوفينية. وأبدت تخوفها الشديد من تورط بلادها في ممارسات غير مشروعة ضد اللاجئين، مشيرة إلى أن هذه الدوريات تهدف إلى منع المهاجرين من العبور إلى إيطاليا، حتى لو باستخدام القوة، وهو ما ستكون له نتائج "خطيرة" سياسيا وقانونيا.

أعربت منظمة "التحالف الإيطالي للتضامن"، عن قلقها من تسيير دوريات مشتركة على الحدود الإيطالية السلوفينية.

دوريات لمنع عبور اللاجئين إلى إيطاليا

وأبدت المنظمة غير الحكومية، في بيان قلقها الشديد من احتمال تورط إيطاليا على الحدود الشرقية مرة أخرى، كما حدث في عمليات إعادة القبول، من ممارسات "غير مشروعة وخطيرة للغاية تمس بشرف مؤسسات الجمهورية"، في إشارة إلى استئناف الدوريات المشتركة.

للمزيد>>> دوريات شرطة على الحدود الإيطالية السلوفينية: "الأسبوع الماضي أوقفنا 124 مهاجرا"

ولفتت المنظمة في بيان إلى "وجود مخاطر جسيمة لانتهاكات جديدة للقانون المحلي والدولي في أغراض تسيير الدوريات الإيطالية السلوفينية المختلطة".

وكانت إيطاليا وسلوفينيا قد توصلتا خلال الشهر الماضي إلى تفاهم لاستئناف الدوريات المشتركة على حدودهما.

وأكدت المنظمة، التي يقع مقرها في مدينة تريستا على الحدود في شمال شرق إيطاليا، في منطقة "فريولي فينيسيا جوليا"، حيث يصل العديد من المهاجرين لإيطاليا عبر طريق البلقان، أن "الدوريات التي تم تقديمها على أنها مخصصة لمحاربة المنظمات الإجرامية، التي تتاجر بالبشر، تهدف بدلاً من ذلك إلى اعتراض اللاجئين على الجانب السلوفيني من الحدود من أجل منعهم من العبور إلى إيطاليا، وربما باستخدام القوة، وهو ما ستكون له نتائج دقيقة وخطيرة ليست سياسية فقط، بل قانونية أيضا".

وطلب التحالف الإيطالي للتضامن، معرفة البروتوكولات التشغيلية للدوريات، والتكليف الذي تحتاج في إطاره شرطة الحدود الإيطالية للعمل في عمليات مشتركة مع الشرطة السلوفينية، كما دعت المشرعين إلى تفتيش الحدود الشرقية للتحقق من فاعلية الوضع على الأرض.

وأكد التحالف استئناف "الدوريات الإيطالية السلوفينية المشتركة في 30 تموز/يوليو، على طول الحدود لمكافحة تدفقات الهجرة غير النظامية". 

وختم بالقول "مرة أخرى، تواجه إيطاليا اختبار احترام الشرعية على الحدود الشرقية".

>>>> للمزيد: اتهامات تطال إيطاليا بـ "إعادة" مهاجرين إلى سلوفينيا

توقيف مهرب صربي و13 مهاجرا غير شرعيين

وأوقفت شرطة حدود تريستا، مواطنا صربيا يبلغ 26 عاما في منطقة بانولي ديلا روزاندرا، كان يقود سيارة على متنها 13 مهاجرا غير شرعيين. وتم توقيف الشاب الصربي من قبل ضباط يقومون بدوريات في المنطقة، في إطار أنشطة مكافحة الهجرة غير الشرعية.

جنود إيطاليون وشرطة سلوفينية على الحدود. المصدر: أنسا / ماورو زوكي
جنود إيطاليون وشرطة سلوفينية على الحدود. المصدر: أنسا / ماورو زوكي


وحاول السائق الصربي، الهروب حيث انطلق بسرعة عالية، لكن الضباط تمكنوا من إيقافه، ووجدوا 13 مهاجرا بلا وثائق يختبئون في مؤخرة السيارة، التي تمت إزالة المقاعد الخلفية لها، للحصول على مساحة أكبر.

وجرى توجيه تهم للسائق بمساعدة المهاجرين غير الشرعيين، والتحريض على الهجرة، واحتجز في سجن تريستا في "فيا ديل كورونيو"، بينما قال المهاجرون الثلاثة عشر الموقوفون، إنهم يعتزمون تقديم طلبات للحصول على الحماية الدولية، وتم نقلهم إلى مرافق استضافة لتسهيل مراقبة صحتهم.

وشارك في تنفيذ العملية أيضا عناصر عسكرية من فوج فرسان بيدمونت المتمركزين في تريستا، والذي يتعاون مع شرطة الحدود منذ سنوات، كجزء من عملية الطرق الآمنة. 

 

للمزيد