شرطة برلين تقبض على سوري متهم بجرائم حرب (صورة أرشيفية)
شرطة برلين تقبض على سوري متهم بجرائم حرب (صورة أرشيفية)

قبضت السلطات الألمانية على رجل سوري مشتبه بارتكابه جرائم حرب وقتل في حي اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق عام 2014. وتعتقد السلطات أن الرجل رمى قنبلة يدوية على مدنيين ينتظرون طرود غذائية من وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

ألقت السلطات الألمانية اليوم الأربعاء (الرابع من آب/أغسطس 2021) القبض على رجل في برلين بشبهة ارتكاب جرائم حرب والقتل والتسبب في إصابات جسدية في سوريا. ووفقا لبيانات الادعاء العام الاتحادي الألماني الذي أصدر أمر الاعتقال، يُشتبه في أن المتهم موفق الـ. د. أطلق قنبلة يدوية من سلاح مضاد للدبابات على حشد من الناس في ساحة في العاصمة دمشق في آذار/مارس 2014، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، وإصابة ثلاثة بجروح خطيرة، من بينهم طفل في السادسة من عمره.

وكان الضحايا مدنيين ينتظرون طرود غذائية من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط. وكان المتهم في ذلك التوقيت عضوا في جماعة "حركة فلسطين الحرة"، بحسب بيانات الادعاء العام في كارلسروه.

وكان المتهم في السابق عضوا في "القيادة العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".  وكانت تقوم هذه المليشيات المسلحة بتكليف من النظام السوري بفرض سيطرتها على حي اليرموك الذي وقع فيه الهجوم في دمشق، والذي نشأ كمخيم للاجئين الفلسطينيين.

وكان قد تم في ذلك الحين إغلاق هذا الحي تماما، ما أدى إلى نقص الغذاء والماء والرعاية الطبية. ويتهم الادعاء العام الألماني الرجل بارتكاب جرائم حرب والقتل في سبع حالات والتسبب في إصابات جسدية خطيرة في ثلاث حالات.

ومن المنتظر أن يقرر قاضي التحقيقات في المحكمة الاتحادية اليوم ما إذا كان سيُجرى إيداع المتهم الحجز الاحتياطي أم لا. كما فتش أفراد المكتب الإقليمي للشرطة الجنائية في ولاية برلين منزل المتهم في العاصمة الألمانية صباح اليوم.

ز.أ.ب/ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

 

للمزيد