صورة توضيحية من الأرشيف، لإيواء مهاجرين. المصدر: مهاجر نيوز
صورة توضيحية من الأرشيف، لإيواء مهاجرين. المصدر: مهاجر نيوز

تولت السلطات الفرنسية إيواء 104 مهاجرا، كانوا افترشوا منطقة قناة أورك، شمال العاصمة باريس، بعد نحو أسبوع من إخلاء مخيم في ساحة ”فوج“ كان بعض أولئك المهاجرين أقاموا فيه.

صباح يوم 30 تموز/ يوليو أخلت السلطات الفرنسية مخيما أوى أكثر من 600 مهاجر، في ساحة فوج "Place des Vosges" وسط العاصمة باريس، كان أقيم بمبادرة من جمعيات محلية إنسانية عدة.

نقلت السلطات العائلات والقاصرين غير المصحوبين بذويهم، عقب الإخلاء، إلى مراكز إيواء، بينما بقي نحو 150 إلى 200 رجل من دون مأوى.

للمزيد >>>> بعد 24 ساعة.. إخلاء مخيم وسط باريس ونقل 400 مهاجر إلى مراكز إيواء

تجمع نحو 45 شخصا من المهاجرين المطرودين في منطقة قناة أورك canal de l'Ourcq، تولتهم جمعيتا "يوتوبيا" و"سولاديراتي ميغرانت ويلسون Solidarité Migrants Wilson" بالوجبات الغذائية والبطانيات، وازداد عددهم حتى بلغ نحو 104 أشخاصK وفق الجمعيات.

أمس الخميس 5 آب/ أغسطس اتخذت السلطات إجراءا بإيوائهم في مركزي استقبال وفحص للاوضاع الإدارية CAES. وفق فيليب كارو من جمعية ”سوليدير ميغرانت ويلسون Solidarité Migrants Wilson“. مضيفا، وجدت الحكومة أماكن للجميع، لكن هناك شك ضيئل من رغبتها في إيواء جميع المطرودين من ساحة ”فوج“. 

للمزيد >>>> فرار ثلاثة أشخاص من مركز احتجاز إداري شمال باريس

وبعد الإخلاء الأخير، ستلجأ جمعليات إنسانية محلية عدة، منها يوتوبيا 59 وسوليدير ميغرانت ويلسون Solidarité Migrants Wilson، إلى المحكمة الإدارية العليا، للحصول على اعتراف بإخلاء المخيمات على نحو قسري ومهين، من دون قرار قضائي وبأمر من وزير الداخلية. 


منذ بداية العام، أقام تحالف الجمعيات المحلية الإنسانية، مخيمات في سبعة أماكن وسط باريس للضغط على السلطات ودفعها إلى تأمين المهاجرين الذين يفترشون الطرقات لاسيما شمال العاصمة، وحصل نحو 3000 شخص على مأوى إثر إنشاء تلك المخيمات، وفق الجمعيات. 

 

للمزيد