رجال من شرطة الحدود الليتوانية
رجال من شرطة الحدود الليتوانية

يتحرك الاتحاد الأوروبي بشكل متسارع تجاه قضية عبور لاجئين أغلبهم من العراق من روسيا البيضاء إلى ليتوانيا وكذلك إلى بولندا، متهما مينسك باستخدام اللاجئين كورقة ضغط على الاتحاد الأوروبي.

استدعى الاتحاد الأوروبي سفير روسيا البيضاء في بروكسل وأجرى محادثات مع الحكومة العراقية بعد اتهام روسيا البيضاء باستخدام المهاجرين غير الشرعيين، ومعظمهم من العراقيين، كسلاح سياسي ضد عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على مينسك. وقال متحدث إن المفوضية الأوروبية استدعت السفير أمس الأربعاء (الخامس من آب/ أغسطس2021)  للاحتجاج على مشكلة اللاجئين التي تقول ليتوانيا إن روسيا البيضاء تدبرها على حدودها انتقاما من عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم المفوضية في مؤتمر صحفي "يتعين وقف هذه الممارسات كما يجب على روسيا البيضاء أن تحترم التزاماتها الدولية فيما يتعلق بمكافحة الهجرة غير النظامية وتهريب البشر وتهريب المهاجرين".


وأبلغت ليتوانيا عن زيادة في عمليات العبور عبر الحدود بشكل غير شرعي من روسيا البيضاء متهمة مينسك بنقل المهاجرين من الخارج وإرسالهم لعبور حدودها. كما سعى مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ومسؤولون آخرون في الاتحاد الأوروبي إلى إيجاد حل مع الحكومة العراقية يمكن أن يشمل تعليق الرحلات الجوية من بغداد إلى مينسك.

وهناك تكهنات متنامية بأن اجتماعا استثنائيا افتراضيا لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي سيعقد في منتصف أغسطس/ آب، وهي عادة ما تكون فترة عطلة لمؤسسات الاتحاد الأوروبي، بخصوص قضية المهاجرين، وإن كان ذلك لم يتأكد بعد.

وفي السياق نفسه اتهمت بولندا روسيا البيضاء بإرسال أعداد متزايدة من المهاجرين عبر الحدود في رد فعل انتقامي على قرار وارسو هذا الأسبوع بمنح اللجوء لكريستينا تسيمانوسكايا العداءة الأولمبية التي رفضت العودة إلى بلادها من أولمبياد طوكيو.

وقال نائب وزير الداخلية البولندي ماسيج واسيك اليوم الخميس إن مينسك " تشن حربا بوسائل غير تقليدية مع الاتحاد الأوروبي باستخدام المهاجرين غير الشرعيين". وقال واسيك لمحطة تلفزيون بولندية "هناك شبان وشابات معهم أطفال. روسيا البيضاء تستخدم هؤلاء المهاجرين كسلاح حي". وأضاف "رصدنا في الأيام الأخيرة زيادة (في عدد المهاجرين)، ونتعامل مع الوضع باعتباره رد فعل على منح حق اللجوء لعداءة روسيا البيضاء". ولم يتسن الاتصال بمسؤولين في حكومة روسيا البيضاء للتعليق.

وقال حرس الحدود البولندي لرويترز إنه احتجز مجموعة تتألف من 71 مهاجرا على الحدود مع روسيا البيضاء الليلة الماضية ومجموعة أخرى تضم 62 معظمهم عراقيون يوم الأربعاء. وقال واسيك إن معظم المهاجرين الذين وصلوا في الآونة الأخيرة كانوا قادمين من العراق ومن أفغانستان أيضا.



ع.خ/ (ا ف ب، رويترز)


 

للمزيد