الصورة: مهاجرون يهبطون في مدينة روتشيلا يونيكا بجنوب إيطاليا. المصدر: أنسا/ أنتونيلو لوبيز.
الصورة: مهاجرون يهبطون في مدينة روتشيلا يونيكا بجنوب إيطاليا. المصدر: أنسا/ أنتونيلو لوبيز.

بلغ إجمالي المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا خلال الفترة من آب/ أغسطس 2020 وحتى تموز/ يوليو 2021 حوالي 49 ألفا و280 وافدا، وذلك مقابل 21 ألفا و616 مهاجرا خلال الفترة من آب/ أغسطس 2019 إلى تموز/ يوليو 2020، بنسبة زيادة قدرها 128%، وفقا لوزارة الداخلية الإيطالية.

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية أن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا خلال الفترة من آب/ أغسطس 2020 إلى تموز/ يوليو 2021 بلغ 49 ألفا و280 شخصا، بزيادة 128% عن العام السابق.

توقيف نحو 147 من مهربي البشر

وأضافت الوزارة أن عدد المهاجرين القصر غير المصحوبين بذويهم ارتفع بنسبة 155.26%، بإجمالي 7843 قاصرا.

وجاءت تلك البيانات في تقرير لوزارة الداخلية عن الأنشطة والمبادرات الخاصة بجميع مكونات الوزارة، ويتم نشره سنويا خلال الاجتماع التقليدي في 15 آب/ أغسطس للجنة الوطنية للنظام العام والأمن، والذي عقد هذا العام في باليرمو. وأشار التقرير، إلى توقيف نحو 147 من مهربي البشر خلال العام الجاري.

وشملت عمليات الهبوط المستقلة حوالي 40727 شخصا، بينما تم إنقاذ 8553 شخصا في منطقة البحث والإنقاذ الإيطالية، و4239 من قبل المنظمات غير الحكومية. بينما وصل خلال الفترة من آب/ أغسطس 2019 إلى تموز/ يوليو 2020 حوالي 21616 مهاجرا، مقابل 8691 شخصا في الفترة من آب/ أغسطس 2018 إلى تموز/ يوليو 2019.

وسجلت ليبيا أكبر عدد من المغادرين (45.3%)، تلتها تونس (35.9%)، ثم تركيا والجزائر واليونان ومصر والجبل الأسود.

أكثر من 3.8 مليون أجنبي يعيشون بشكل قانوني في إيطاليا

ويوجد اعتبارا من 31 تموز/ يوليو الماضي نحو ثلاثة ملايين و825 ألفا و944 أجنبيا يعيشون بشكل قانوني في إيطاليا، وهو عدد أقل بنسبة 4.7% عن العام السابق، وفقا لتقرير وزارة الداخلية. وكانت هناك تصاريح عمل مدفوعة الأجر بإجمالي مليون و367 ألفا و204 تصاريح، إلى جانب 251 ألفا و921 للعمل المستقل، ومليون و207 آلاف و569 تصريحا لأسباب تتعلق بلم الشمل لأسباب عائلية، و992 ألفا و250 تصريحا لأسباب أخرى تتعلق بالدراسة والحالات الخاصة.

 

للمزيد