صورة من الأرشيف للاجئين يصلون إلى ألمانيا
صورة من الأرشيف للاجئين يصلون إلى ألمانيا

وفقا لاتفاق بين الائتلاف الحاكم فإن عدد المهاجرين الذين وعدت ألمانيا باستقبالهم سنويا عبر ممرات آمنة يصل غلى 220 ألف، لكن هذا عدد الذين استقبلتهم هذا العام كان أقل بكثير مما وعدت به. انتقادات من سياسيين ألمان!

في النصف الأول من هذا العام استقبلت ألمانيا نحو 47400 لاجئ. أما عدد الأشخاص الذين تم ترحيلهم، فكان نحو 7360 شخصاً. وغادر4374 شخصا طواعية بعد أن تم رفض طلب لجوئهم حسبما ورد في تقرير للحكومة الفيدرالية الألمانية في ردّ على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية اليسارية في البوندستاغ ونشرته مجموعة صحف فونكه الألمانية على موقعها اليوم الاثنين (30آب/أغسطس).

 

ينص اتفاق الائتلاف الحاكم على استقبال ألمانيا نحو 220 ألف شخص عبر ممرات آمنة. لكن ووفقا لتقرير الحكومة الاتحادية فإنه من المتوقع وصول 95 ألف مهاجر عبر هذه الممرات الآمنة.

بالنسبة لـ أولا يلبكه، المتحدثة باسم حزب اليسار لشؤون السياسة الداخلية، فإن عدد الواصلين حتى الىن أقل بكثير مما نص عليه اتفاق الائتلاف". بالنظر إلى الزيادة العالمية في عدد اللاجئين ، فإن هذه الأرقام مخزية. فألمانيا، كدولة غنية ، لا تفي بمسؤوليتها المتترتبة عليها بخصوص حماية اللاجئين.

 

وأكدت يلبلكه على أنه حتى لو استقبلت ألمانيا 50000 شخص معرضين للخطر من أفغانستان ، فإن "الحد الأقصى الذي رسمه وزير الداخلية الفيدرالي هورست زيهوفر لن يتم التوصل إليه، واشارت يلبكه إلى ضرورة الإسراع في استقبال اللاجئين، "عليناأن نتحرك ونستقبل أولئك الذين يلتمسون الحماية". وفقا ليلبكه.

د.ص (أ ف ب)

 

للمزيد