مهاجرون في مركز استقبال طالبي اللجوء في باري بإقليم بوليا الإيطالي. المصدر: أنسا.
مهاجرون في مركز استقبال طالبي اللجوء في باري بإقليم بوليا الإيطالي. المصدر: أنسا.

بدأت السلطات الصحية الإيطالية أمس الثلاثاء في تطعيم طالبي اللجوء في مركز الاستقبال بمدينة باري الساحلية باللقاحات المضادة لفيروس كوفيد - 19، وذلك بعد أن وافق 400 شخص من 19 دولة أفريقية وآسيوية على الحصول على اللقاح. واعتبرت السلطات أن حماية المهاجرين من الفيروس أولوية بالنسبة لها.

بدأت الإدارة المختصة بالتطعيم ضد فيروس "كوفيد - 19" عملها أمس الثلاثاء في مركز استقبال طالبي اللجوء بمدينة باري الساحلية في مقاطعة بوليا جنوب إيطاليا، وذلك كجزء من خطة تلقيح السكان الذين لا يتمتعون بأماكن إقامة ثابتة.

حماية المهاجرين من الفيروس أولوية

وقام طبيب من قسم الوقاية وثلاث ممرضات من خدمات الطوارئ الإيطالية، بتقديم اللقاحات داخل مركز تم إنشاؤه في مرافق الاستقبال، كما جرى توفير سيارة إسعاف خارجية ومعدات الطوارئ وجهاز تنظيم ضربات القلب لأولئك الذين يتم استضافتهم في المنشأة عند الحاجة.

ووقع حوالي 400 شخص، يبلغ متوسط أعمارهم 26 عاما، على نماذج الموافقة اللازمة للحصول على اللقاح.

وينتمي هؤلاء المهاجرون إلى كل من بنغلاديش وبوركينا فاسو والكاميرون وساحل العاج ومصر وإريتريا وإثيوبيا وغامبيا وغانا وغينيا والعراق وليبيريا ومالي ونيجيريا وباكستان والسنغال والصومال والسودان وتوجو.

واعتبر مدير إدارة الوقاية دومينيكو لاجرافينيز، أن "حماية المهاجرين من الفيروس أولوية، واحتمال تعرضهم للفيروس يجعل من الضروري إجراء تدخلات هادفة لهذه المجموعات".

وأكدت الجمعية أن "طاقمها الطبي قام بتلقيح 400 شخص، وأن اللقاح يجب أن يصل إلى الجميع".

بينما وجهت ميشيل دي لورنزو، مديرة المركز الذي تديره جمعية "أكسيليوم" التعاونية، رسالة إلى سلطات المدينة وقالت "أود أن أشكر مكتب محافظ باري والسلطة الصحية المحلية على قبول طلبنا لتخصيص هذا اليوم للتطعيم".

وأضافت أنه "منذ بداية حالة الطوارئ الصحية، قمنا بتفعيل جميع التدابير اللازمة لضمان سلامة الضيوف، الذين يعيشون خارج المرافق مندمجين في مجتمع باري، والدليل على ذلك أنه منذ آذار/مارس 2020 ومن بين حوالي 3900 من طالبي اللجوء الذين مروا بالمركز، ثبتت إصابة 21 منهم فقط بكوفيد - 19". 

>>>> للمزيد: جامعة إيطالية ترحب بالطلاب الأفغان وتعلن تقديمها منحا دراسية ومالية تسهِّل تعليمهم واندماجهم

تطعيم مهاجري مدينة الخيام في سان فرديناندو

وبدأ في 3 أيلول/ سبتمبر الماضي تطعيم المهاجرين، الذين تمت استضافتهم في "مدينة الخيام" بسان فرديناندو في مقاطعة ريجيو كالابريا، التي تستضيف المهاجرين العاملين في الحقول المجاورة.

وأوضح مركز شرطة ريجيو كالابريا، في بيان أنه "عقب الأنشطة التي بدأت في أوائل تموز/ يوليو الفائت، من أجل بدء مسار جديد للاستعادة التدريجية للشرعية والقدرة على العيش في منطقة سان فرديناندو، فقد تم إعطاء اللقاحات المضادة لكوفيد - 19 لأولئك الذين يعيشون في ذلك الموقع".

وأضاف البيان أن "131 شخصا من خارج الاتحاد الأوروبي تلقوا جرعة ثانية من اللقاح، وأعرب 74 آخرون عن رغبتهم في تلقي الجرعة الأولى". 

 

للمزيد