عشرات المخيمات نصبت في رامشتاين لتوفير المأوى للنازحين | الصورة: picture-alliance
عشرات المخيمات نصبت في رامشتاين لتوفير المأوى للنازحين | الصورة: picture-alliance

ما هو نوع الحماية التي سيحصل عليها الأفغان الذين تم إجلاؤهم إلى ألمانيا؟ وهل يمكن للأفغان الذين يتم نقلهم جواً إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى التقدم بطلب للحصول على اللجوء في ألمانيا إذا كانت عائلاتهم موجودة هنا؟ هنا بعض الإجابات من السلطات الألمانية على أسئلة مهاجر نيوز حول هذا الموضوع.

تمكنت الحكومة الألمانية من نقل 5300 شخصاً جوًا من أفغانستان في أغسطس/آب - من بينهم حوالي 4000 أفغاني، بالإضافة إلى مواطنين ألمان وأشخاص من دول أخرى. لكن مازال هناك الآلاف من المواطنين الأفغان الذين يريدون معرفة ما إذا كانوا هم وأفراد أسرهم مؤهلين للحصول على الحماية في ألمانيا.

تم إرسال رسائل إلى بعض الأشخاص من المكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين (BAMF) تخبرهم بتقديم طلب لجوء. بعد ذلك، تلقى بعض الأشخاص رسالة ثانية تخبرهم بتجاهل الرسالة الأصلية لأنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن ما إذا كانوا سيخضعون للمادة 22 من قانون الإقامة الألماني (Aufenthaltsgesetz)، وهي نوع خاص من الحماية.

بعث الكثير من الأشخاص رسائل لمهاجر نيوز يحاولون الحصول على توضيح، خاصة من الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، وإمكانية التقدم بطلب للحصول على اللجوء في ألمانيا إذا كان لديهم عائلة هنا، وماذا سيحدث للأفغان الذين تقدموا بالفعل بطلب للحصول على اللجوء في أوروبا قبل عمليات الإجلاء في أغسطس/آب.

مهاجر نيوز تواصل مع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين وحصل على إجابات من متحدث باسم BAMF قدم لنا المعلومات التالية بتاريخ 10 سبتمبر/أيلول 2021:

بالنسبة لأي شخص يسعى للحصول على الحماية، ينطبق عليه الحكم العام الذي ينطبق على أي مواطن أجنبي، أي له الحق في التقدم بطلب للحصول على اللجوء وفحص طلبه بشكل فردي.

[ملاحظة: تقول منظمة Pro-Asyl، وهي منظمة متخصصة بالدفاع عن حقوق المهاجرين واللاجئين، أنه من المهم جدًا طلب المشورة المهنية من جمعية اللاجئين أو المحامي قبل تقديم طلب اللجوء - خاصة إذا كانت لديك أسباب وجيهة مثل فرصة الحصول على وضع اللاجئ بسبب تهديد فردي أو لأنك ترغب في إحضار العائلة إلى ألمانيا من خلال إجراءات لم شمل الأسرة.]

تتم معالجة طلبات اللجوء المقدمة من قبل المواطنين الأفغان بسرعة ولكن بإيلائها العناية الواجبة، لذلك لا يمكن القيام بذلك في غضون أيام قليلة. حالات اللجوء التي تعتمد نتيجتها على الوضع الحالي في أفغانستان معلقة بانتظار تقييم جديد للبلد من وزارة الخارجية الألمانية. القرارات السلبية [أي طلبات اللجوء غير المقبولة] التي لا تتعلق بالوضع الحالي في أفغانستان، مثل التي تنطبق عليها أحكام اتفاقية دبلن، لم يتم تأجيلها.

السلطات الألمانية مسؤولة عن تسجيل أولئك الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان وكذلك أسرهم بعد وصولهم إلى ألمانيا، لإدارة استقبالهم في مرافق الاستقبال الأولية وتوزيعهم على مختلف الولايات الألمانية.

سيحصل الموظفون المحليون السابقون [في الجيش الألماني] وعائلاتهم وغيرهم من الأفغان المستضعفين الذين تم إجلاؤهم إلى ألمانيا على تصريح إقامة مؤقت وفقًا للمادة 22 من قانون الإقامة الألماني. [ينص هذا الفصل على أنه يجوز لوزارة الداخلية منح الأجنبي إقامة مؤقتة.] تصريح الإقامة محدد بثلاث سنوات كحد أقصى ويمكن تمديده إلى ما بعد هذه الفترة إذا استمرت الأسباب التي من أجلها تم منحه إقامة.

أولئك الذين تم قبولهم وفقًا للمادة 22 من قانون الإقامة يتم توزيعهم على ولايات ألمانية ويطلب منهم الإقامة في تلك الولاية. [هذا وفقًا لآلية التوزيع بين 16 ولاية في ألمانيا. بموجب هذا النظام، يمكن تطبيق الاستثناءات. قد لا يتم تطبيق القيد الجغرافي إذا كان الشخص يعمل أو يدرس.]

إذا تبين أن الشخص الذي قدم طلب لجوء مؤهل للقبول بموجب المادة 22 من قانون الإقامة، فسيتم أخذ ذلك في الاعتبار في إجراءات اللجوء الخاصة به.

الأفغان الذين لم يحصلوا على "تصريح دخول" من الحكومة الألمانية [صدر قبل نهاية عملية الإخلاء العسكرية في 26 أغسطس/آب] لكنهم قالوا إنهم اشتغلوا كموظفين محليين لدى السلطات أو المنظمات الألمانية أو كانوا على سبيل المثال، نشطاء حقوق الإنسان أو نشطاء حقوق المرأة أو صحفيين تم قبول طلباتهم بموجب المادة 22 من قانون الإقامة ، وفقًا لـ BAMF. هناك ملفات لهذه الفئات لم يتم البت فيها بعد.

التوظيف والمزايا

قدمت Pro-Asyl مزيدًا من المعلومات حول تصريح الإقامة المقدم بموجب المادة 22 من قانون الإقامة:

يمنح تصريح الإقامة حامله الحق في الحصول على عمل، بما في ذلك العمل الحر، بالإضافة إلى التدريب أو الدراسة الأكاديمية.

يحق لحاملي تصاريح الإقامة وأسرهم الحصول على المزايا الاجتماعية المعروفة في ألمانيا باسم Hartz-IV (أو SGB II). يجب تقديم الطلبات إلى دائرة العمل الخاصة في المدينة.

لا يوجد استحقاق قانوني لدورة الاندماج، أي دروس اللغة، ولكن يمكن التقدم بطلب للحصول عليها، ويمكن أيضًا تقديمها من خلال مركز التوظيف أو دائرة العمل.

اعادة توحيد العائلة

يمكن لبرنامج مساعدة الأسرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة المساعدة في التقدم بطلب لم شمل الأسرة. يمكن للمتقدمين الأفغان الذين لم يتقدموا بعد لطلب لم شمل الأسرة في ألمانيا الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة عبر البريد الإلكتروني على info.fap.af@iom.int أو عبر الهاتف على +49 (0) 3029 0224 5500.

معلومات عامة عن طلب اللجوء في ألمانيا متوفرة هنا.

تتوفر بعض الإجابات على الأسئلة الشائعة حول المساعدة على مغادرة أفغانستان للمواطنين الألمان وغيرهم من الأشخاص المؤهلين للحماية على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الألمانية هنا. الموقع به معلومات باللغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية والعربية والروسية.

ترجمة: م.ب

 

للمزيد