عناصر من الجيش الإيطالي خلال عملية تطعيم المهاجرين الذين وصلوا إلى لامبيدوزا. المصدر: أنسا/ أنجيليو كاركوني
عناصر من الجيش الإيطالي خلال عملية تطعيم المهاجرين الذين وصلوا إلى لامبيدوزا. المصدر: أنسا/ أنجيليو كاركوني

أنشأت السلطات الإيطالية مركزين في جزيرة لامبيدوزا جنوب البلاد، من أجل تطعيم جميع المهاجرين الذين يصلون إلى سواحل الجزيرة، التي استقبلت 96 مهاجرا جاؤوا على متن ثمانية قوارب خلال ليلة الإثنين/ الثلاثاء الماضية فقط. وتدير المركزين فرق رعاية صحية من ممرضات وأطباء عسكريين.

تم إنشاء مركزين صغيرين في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، يتيحان على الفور تطعيم المهاجرين الذين يصلون إلى سواحلها ضد فيروس كوفيد - 19. وبدأت العملية خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بتوجيه من مفوض الطوارئ فرانشيسكو فيغليولو، وبعد أن قررت وزيرة الداخلية لوتشيانا لامورغيزي تطعيم جميع المهاجرين الذين وصلوا إلى السواحل الإيطالية. 

أطباء عسكريون يديرون المركزين 

وجرى تزويد المركزين بفرق رعاية صحية من ممرضات وأطباء عسكريين غير مفوضين من الجيش، إلى جانب عاملين لوجستيين وإداريين. وكانت هذه الفرق تعمل بالفعل في صقلية لكن تم نقلها الآن إلى لامبيدوزا.

وانطلقت حملة التطعيم بينما كان ممثلو السفارة الأمريكية في روما والقنصلية الأمريكية في نابولي موجودين في الجزيرة، حيث التقوا رئيس قسم الحريات المدنية والهجرة المحافظ ميشيل دي باري.

مواقع إعلامية تابعت تغطية حملة تلقيح المهاجرين ونشرت تقارير وتعليقات تظهر نشاط عناصر الجيش في قيامهم بالمهمة.

وزار الدبلوماسيون الأمريكيون نقطة إيمبرياكولا الساخنة وخيمة جهزها الجيش لتطعيم المهاجرين في النقطة الساخنة في إمبرياكولا، وأشادوا بالإدارة والتنسيق مع نظام الرعاية الصحية الطارئة، الذي تنفذه وزارة الداخلية ومكتب المحافظ.

>>>> للمزيد: 400 طالب لجوء يتلقون اللقاح في باري الإيطالية والسلطات تعتبر حمايتهم أولوية

وصول عشرات التونسيين إلى لامبيدوزا

وتواصلت عمليات وصول المهاجرين للجزيرة، حيث وصلت ثمانية قوارب تقل 96 مهاجرا خلال ليلة الإثنين - الثلاثاء الماضية، وكان آخر هذه القوارب قد وصل وعلى متنه 12 تونسيا، اعترضته قوارب الشرطة المالية على بعد ستة أميال من الساحل.

كما أنقذت سلطات الميناء أربعة مهاجرين، ووصل 17 آخرون إلى رصيف ميناء فافارولو، بينما أوقفت طواقم الشرطة المالية خمسة مهربين للبشر من التابعية المصرية.

ووصل حوالي 35 شخصا الإثنين الماضي على متن ثلاث سفن، من بينهم ستة مهاجرين تم تعقبهم في جزيرة لامبيون الصغيرة، و12 من بينهم امرأة هبطت بمفردها على رصيف مادونينا. بينما أقل قاربان آخران 16 تونسيا من بينهم طفلان. ويوجد في نقطة إمبرياكولا الساخنة حاليا أكثر من 400 مهاجر.

 

للمزيد