سفينة "سارا" لإنقاذ المهاجرين تقوم برصد قوارب المهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري. المصدر: منظمة "سارا"
سفينة "سارا" لإنقاذ المهاجرين تقوم برصد قوارب المهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري. المصدر: منظمة "سارا"

نحو 400 مهاجر وصلوا خلال ليلة واحدة إلى جزر الكناري، وفقا للسلطات الإسبانية. ووصل المهاجرون، ومعظمهم من دول المغرب العربي، على متن 12 قاربا.

أعلنت السلطات البحرية الإسبانية عن وصول نحو 400 شخص أمس الثلاثاء 14 أيلول\سبتمبر إلى سواحل جزر الكناري. ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، رصدت خدمات الإنقاذ البحري 12 قاربا في المياه الإقليمية، كانت تحمل المهاجرين.

وحسب التقارير الواردة من الكناري، فإن الغالبية العظمى من المهاجرين، جاؤوا من بلدان المغرب العربي.

وكانت أجهزة الإنقاذ قد أعلنت أنه من بين المهاجرين الـ365، هناك ما لا يقل عن 13 امرأة وثلاثة أطفال، كما تم العثور على جثة رجل متوفى على أحد القوارب.


وكان جهاز الإغاثة البحرية والصليب الأحمر قد استجابا لنداءات استغاثة من ستة قوارب، قبالة جزيرة غران كناريا، تحمل على متنها 182 مهاجرا. في حين استقبلت خدمات الطوارئ على جزيرة لانزاروت 210 مهاجرين، كانوا موزعين على متن ستة قوارب أيضا، نقل بعضهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات الأولية.

وكانت عمليات الإنقاذ قد بدأت قبيل منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، في جنوب غران كناريا ، بحسب تقارير وسائل الإعلام.

للمزيد>>> مصرع 22 مهاجرا غرقا وفقدان العشرات خلال محاولتهم الوصول إلى الكناري

ووصل 23,023 مهاجرا إلى الأرخبيل الإسباني في 2020، بزيادة نسبتها ثمانية أضعاف عن العام السابق، وفقا لوزارة الداخلية الإسبانية.

وحسب المنظمة الدولية للهجرة، قضى ما لا يقل عن 428 شخصا أثناء محاولتهم عبور ذلك الجزء من الأطلسي، الفاصل بين السواحل الأفريقية والكناري، بين مطلع 2021 وحتى 20 آب\أغسطس. لكن وفقا لبيانات منظمة "كاميناندو فرونتيرا" غير الحكومية، التي حصلتها من شهادات لمهاجرين ناجين، فقد اختفى ما لا يقل عن 1922 شخصا في المحيط خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021.

 

للمزيد