مهاجرون في المانش. رويترز / أرشيف
مهاجرون في المانش. رويترز / أرشيف

أوقفت السلطات الفرنسية الإثنين الماضي شخصا عراقيا في شمال البلاد، بتهمة تسهيل عمليات انطلاق قوارب المهاجرين عبر المانش باتجاه الشواطئ البريطانية. المشتبه به، المقيم في ألمانيا، اعترف بالتهم الموجهة إليه، قائلا إن المهربين وعدوه بمبلغ 400 يورو عن كل رحلة يشارك بالإعداد لها.

صباح الإثنين الماضي 13 أيلول/سبتمبر، أوقفت السلطات الفرنسية في مدينة فيميرو (شمال) عراقيا بتهمة تهريب مهاجرين عبر المانش إلى بريطانيا.

الرجل البالغ من العمر 26 عاما، خضع للمحاكمة الفورية، وصدر بحقه حكم يمنع دخوله الأراضي الفرنسية لمدة ثلث سنوات.

وتم توقيف المتهم أثناء تفريغه لسيارته التي كانت محملة بمعدات يستخدمها المهاجرون عادة لعبور المانش، في منطقة قريبة من الشاطئ، حيث يسعى المهاجرون لركوب قوارب تحملهم للضفة الإنكليزية.

400 يورو للرحلة

وأثناء تفتيش السيارة، عثرت الشرطة على سترتي نجاة وحقيبتين تحتويان على قارب مطاطي وأرضيته.

وأظهرت البيانات التي جمعها من هاتفه الخلوي أنه قام في تموز/يوليو الماضي، برحلتين متطابقتين (مكان وزمان) بين ألمانيا (مكان إقامته) وساحل أوبال الفرنسي.

للمزيد>>> عمليات إنقاذ يومية تنفذها السلطات الفرنسية لمهاجرين في المانش

خلال التحقيق، اعترف المتهم بأن أشخاصا عرضوا عليه مبلغ 400 يورو مقابل كل رحلة

محامية المتهم أفادت بأنه "حين يسطر عليك المهربون ويعدونك بمبالغ مالية مقابل خدمات، لا نفكر بالضرورة في العواقب" المترتبة على ذلك. وشددت المحامية على أن موكلها يحمل "شهادة ولديه عمل منتظم وسجله الجنائي نظيف".

من جهته، قال المتهم إنه مدين بمبلغ من المال، وإنه عليه أن يؤمن النقود من ليدفعها مقابل وصول زوجته إلى أوروبا. وأورد وهو يبكي "سأطرد من وظيفتي وأنا متأكد من أن زوجتي ستتركني. أشعر بالخجل من نفسي. أنا آسف".

السجن 10 أشهر

بدوره، أقر المدعي العام بأنه "من الواضح أنه (المتهم) لم يكن منظم الرحلات". وتابع قائلا "لكن من خلال إتاحة القوارب لهؤلاء المهاجرين على الشاطئ، فهو يسمح لهم بعبور إلى البحر"، معتبرا سلوك تلك الطرق عملا "انتحاريا".

ونظرا إلى أن المتهم "حلقة في سلسلة"، طالب المدعي العام بسجنه لمدة 10 أشهر، حظر دخوله الأراضي الفرنسية لمدة ثلاث سنوات.

للمزيد>>> المانش: عبور أكثر من 1000 مهاجر إلى المملكة المتحدة خلال ثلاثة أيام

وازدادت عمليات العبور ومحاولة عبور المانش على متن قوارب صغيرة بشكل ملحوظ منذ عام 2018، ولامست أرقاما قياسية هذا الصيف، حيث وصل الشواطئ البريطانية حوالي 15,400 مهاجر بين بداية 2021 و31 آب/أغسطس.

وبحسب محافظ القناة وبحر الشمال، قضى 11 شخصا منذ عام 2018 في المانش، وتم تسجيل ثلاثة آخرين في عداد المفقودين.

 

للمزيد