© أرشيف/أ ف ب | مهاجرون يحاولون عبور بحر المانش باتجاه بريطانيا.
© أرشيف/أ ف ب | مهاجرون يحاولون عبور بحر المانش باتجاه بريطانيا.

اعترضت السلطات الفرنسية أمس الأربعاء 15 أيلول/سبتمبر 91 مهاجرا كانوا يحاولون عبور المانش وصولا إلى الأراضي البريطانية. وأعيد المهاجرون إلى السواحل الفرنسية حيث اعتنت بهم فرق الإسعاف، وفق المحافظة البحرية للمانش وبحر الشمال.

اعترض خفر السواحل الفرنسي 91 مهاجرا أثناء محاولتهم عبور المانش وصولا إلى الأراضي البريطانية.


في مهمة الاعتراض الأولى، أنقذت البحرية الفرنسية 36 مهاجرا كانوا على متن قارب يعاني من صعوبات قبالة ساحل بيرك، وأنزلتهم في في بولوني سور مير.

في الوقت نفسه، كان زورق الجمعية الوطنية للإنقاذ في البحر (SNSM) يبحث عن 22 مهاجرا قبالة دونكيرك، وجدهم وأعادهم إلى كاليه. في حين أنقذ زورق آخر تابع للجمعية الوطنية وطراد مراقبة بحرية ساحلي 14 مهاجرا ثم 19 مهاجرا آخر على التوالي.

وكان خفر السواحل الفرنسي أنقذ نحو 143 مهاجرا منذ بداية أيلول/سبتمبر.

للمزيد>>> عمليات إنقاذ يومية تنفذها السلطات الفرنسية لمهاجرين في المانش

ولاتزال محاولات العبور مستمرة، تزامنا مع تكثيف باريس ولندن تدابير حماية الحدود واعتراض المهاجرين في بحر المانش. وكانت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل، قد أوضحت لنظيرها الفرنسي جيرالد دارمانين، أثناء اجتماع في لندن، أنها بانتظار ”نتائج“ ملموسة، يستمر على ضوئها التعاون بين البلدين. 

للمزيد>>> مهاجرون في شمال فرنسا يائسون للوصول إلى بريطانيا.. "سأحاول ركوب أحد القوارب في اللحظة الأخيرة"

وازدادت محاولات عبور المهاجرين بحر المانش وصولا إلى الساحل الجنوبي لإنكلترا منذ نهاية عام 2018، على رغم تحذير السلطات الفرنسية والبريطانية من خطورة هذه الطريق، التي تسببت بمقتل 11 مهاجرا واختفاء 3 آخرين.

وسجل العام الحالي حتى نهاية شهر آب/أغسطس وصول 15 ألف و400 مهاجر وفق محافظة القناة وبحر الشمال.

 

للمزيد